ليبرمان عن وزيرة الثقافة الإسرائيلية: بهيمة

ليبرمان يصف وزيرة الثقافة في الحكومة الإسرائيلية بأنها "بهيمة"، لكونها تتفاخر بأنها لم تمسك كتاباً من مؤلفات تشيخوف.

ليبرمان عن وزيرة الثقافة الإسرائيلية: بهيمة
ليبرمان عن وزيرة الثقافة الإسرائيلية: بهيمة

وصف رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان، في لقاء صحفي مع جريدة "معاريف" العبرية، وزيرة الثقافة في الحكومة الإسرائيلية، ميري ريغيف بأنها "بهيمة".

واتسم الحوار الصحفي مع ليبرمان الذي من المقرر أن ينشر بكامله غداً الأربعاء، بالمفردات الحادة التي استخدمها ليبرمان في حديثه عن شخصيات سياسية فاعلة في الحكومة التي يترأسها نتنياهو.

ويعود سبب وصف ليبرمان لوزيرة الثقافة بأنها "بهيمة" بعد أن كانت قد تفاخرت، على حد تعبيره، بأنها لم تمسك في حياتها كتاباً من تأليف الكاتب الروسي الشهير تشيخوف.

وعلق ليبرمان متسائلاً: "كيف يمكن أن تكون وزيرة الثقافة تتفاخر بأنها لم تمسك كتاباً من مؤلفات تشيخوف".

ووصف ليبرمان وزير الخارجية الإسرائيلي الحالي يسرائيل كاتس بأنه "كاذب مثير للشفقة"، فيما وصف رئيس حزب "شاس" للمتدينين الشرقيين، اريه درعي بأنه "خائن".

وفي خضم هذه المفردات الحادة، قال الصحافي الذي أجرى الحوار لليبرمان إن المقابلة ستنشر عشية يوم "الغفران"، وعليه أن يطلب المعذرة وفقاً للتقليد في هذه المناسبة، فكان رد ليبرمان "ليذهبوا جميعاً إلى الجحيم".

وأضاف ليبرمان في حديثه إنه "لن يستغرب إذا اكتشف أن نتنياهو قد كلف محققين شخصيين بتتبع تحركاته وتحركات أسرته"، مؤكداً أن "هذه هي طريقة تعامل نتنياهو مع من يختلف معه في الرأي، إذ يصبح عدواً شخصياً".

ورداً على سؤال إن كان سيوافق على التناوب مع نتنياهو على رئاسة الحكومة مقابل انضمامه إلى ائتلاف حكومي لليمين، قال ليبرمان: "فليذهبوا إلى الجحيم. أنا أتطلع إلى الأمور الجوهرية وليس إلى التناوب".