البخيتي للميادين: عودة القائد العسكري سمير رضوان إلى صنعاء ضربة لدول العدوان

عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله محمد البخيتي يعلن أنّ القائد العسكري الكبير من قوات طارق صالح، سمير رضوان، عاد إلى صنعاء بعدما "اكتشف زيف ادعاءات التحالف". ويشير إلى أنّ عود الأخير بمثابة اعتذار من الشعب اليمني على موقفه الخاطئ.

البخيتي للميادين: عودة القائد العسكري سمير رضوان إلى صنعاء ضربة لدول العدوان

أعلن عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله محمد البخيتي أنّ القائد العسكري الكبير من قوات طارق صالح الذي عاد إلى صنعاء هو سمير رضوان وقد "اكتشف زيف ادعاءات التحالف".

وقال في مداخلة على قناة الميادين إنّ "عودة رضوان ضربة لدول العدوان ومرتزقته وهو اعتذر من الشعب اليمني على موقفه الخاطئ".

وأضاف أنه هناك الآلاف الذين يعتزمون العودة إلى الوطن "ونحن سنحتضن كل العائدين"، على حد تعبيره.

عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله تحدث عن "قيادات كبيرة بدأت بالتنسيق معنا للعودة بعد اكتشافهم زيف ادعاءات العدوان"، مشيراً إلى أنّه "هناك قياديون يمنيون سيعودون قريباً إلى حضن الوطن ودول العدوان تدرك الخلل في صفوف مرتزقتها".

البخيتي اعتبر أنّ دول العدوان أظهرت أنها لا تحترم مقاتليها وهي تتخذ إجراءات مشددة بحق "المخدوعين والمغرر بهم".

وذكر أنّ دول العدوان لا تتدخل إلا وفق مصالحها الخاصة وهي تعتمد أسلوب الإهانة بحق أتباعها.

يذكر أنّ العميد سمير رضوان الذي انشقّ عن القوات التابعة لطارق صالح المدعومة إماراتياً، عاد الى صنعاء اليوم السبت.

رضوان قال إنّ "ما يجري في الساحل الغربي هو عملية بيع للوطن". 

وأكد رضوان أنّ طارق صالح والإمارات "قسّما البلاد ويستخدمان البشر كالعبيد في الساحل الغربي".

يذكر أنّ عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله محمد البخيتي كان قد قال أمس الجمعة، إنّ عودة هذا القيادي أو غيره في المستقبل ستشكل مشكلة كبيرة لدول العدوان التي باتت تعتمد بشكل كامل تقريبا على المقاتلين اليمنيين ليس في القتال في الجبهات الداخلية وإنما أيضا في الدفاع عن الحدود السعودية.