قتلى وجرحى.. و"طالبان" تتبنى الهجوم الانتحاري قرب مقر للشرطة الأفغانية

3 قتلى و27 جريحاً بينهم 20 طفلاً في هجوم انتحاري بشاحنة ملغومة قرب مقر للشرطة في أفغانستان، و"طالبان" تتبنى التفجير.

قتلى وجرحى في هجوم لطالبان بشاحنة ملغومة قرب مقر للشرطة الأفغانية
قتلى وجرحى في هجوم لطالبان بشاحنة ملغومة قرب مقر للشرطة الأفغانية

قال مسؤولون أفغانيون إن انتحارياً من حركة طالبان قتل 3 أشخاص على الأقل وأصاب 27 آخرين بجروح اليوم الأربعاء عندما فجّر شاحنة ملغومة قرب مقر للشرطة في أفغانستان.
وتبنّت "طالبان" على لسان زعيمها ذبيح الله مجاهد المتحدث باسمها في بيان له الهجوم الانتحاري. وقال مجاهد إن "مقاتلي طالبان استخدموا شاحنة كبيرة في الهجوم الذي وقع في إقليم لغمان شرق البلاد".
من جهته، قال أسد الله دولت زاي المتحدث باسم حاكم الإقليم إن هناك 20 تلميذاً بمدرسة دينية بين المصابين، مشيراً إلى أن عدد الضحايا مرشح للارتفاع مع استمرار أعمال الانقاذ في البحث عن الضحايا وسط حطام المباني التي دمرها الانفجار.

الأمم المتحدة من جهتها، ذكرت أن 85 مدنياً قتلوا في هجمات استهدفت البلاد خلال الانتخابات الرئاسية، وجاء ذلك في تقرير صادر عن بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة في أفغانستان، تناولت فيه الأضرار الناجمة عن أعمال العنف المتعلقة بالانتخابات الرئاسية، لاسيما من طرف "طالبان".