لودريان: سأتوجه إلى العراق لبحث آلية محاكمة المتشددين في سوريا

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان يكشف أن 9 فرنسيات هربن من مخيم خاضع لسيطرة الأكراد في شمال غرب سوريا، مشيراً إلى أن المخيمات التي تأوي المعتقلين المنتمين لداعش هناك ليست مهددة في الوقت الراهن.

9 فرنسيات هربن من مخيم خاضع لسيطرة الكرد في شمال غرب سوريا
9 فرنسيات هربن من مخيم خاضع لسيطرة الكرد في شمال غرب سوريا

كشف وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان اليوم الأربعاء، أن 9 فرنسيات هربن من مخيم خاضع لسيطرة الأكراد في شمال غرب سوريا.

وقال أمام الجمعية الوطنية "قلت في السابق إن هناك 10 آلاف مقاتل حالياً في السجون، ويتعيّن ضمان أمن تلك السجون"، مضيفاً "لهذا السبب سأتوجه، بطلب من رئيس الجمهورية، إلى العراق قريباً، للتحدث مع جميع الأطراف ومن بينهم الأكراد، حول واقع الوضع الأمني وأمننا الخاص".
وأشار إلى أن المخيمات التي تأوي المعتقلين المنتمين لداعش شمال شرق سوريا ليست مهددة في الوقت الراهن.
وكان مصدر حكومي سوري قد أفاد بأن القوات الأميركية أخلت أمس الثلاثاء مخيم الهول للنازحين من نساء مقاتلي "داعش"، ونقلتهن إلى قاعدة الشدادي.

وفي وقت سابق نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية قوله إن "كل عناصر القوات الأميركية باتوا الآن خارج مدينة منبج السورية".

ويأتي ذلك، بعد أيام على إقدام عدد من نساء "داعش" في مخيم الهول بريف الحسكة، على مهاجمة حراس المخيم وإضرام النار في بعض الخيام، تزامناً مع بدء العملية العسكرية التركية، فيما تحدثت وسائل إعلام سورية عن تمكن بعضهن من الفرار.
يشار إلى أن مخيم الهول يأوي 71658 نازحاً ولاجئاً، من زهاء 60 دولة.