وزير الزراعة الإسرائيلي وعشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى

استنكار فلسطيني لاقتحام وزير إسرائيلي المسجد الأقصى المبارك برفقة عشرات المستوطنين بحماية من شرطة الاحتلال.

وزير الزراعة الإسرائيلي وعشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى
وزير الزراعة الإسرائيلي وعشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى

اقتحم وزير زراعة الاحتلال الإسرائيلي يوري إرئيل اليوم الأربعاء برفقة عشرات المستوطنين باحات المسجد الأقصى المبارك بحماية من شرطة الاحتلال.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن وزير زراعة الاحتلال برفقة عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحات المسجد، وسط تلقيهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم، إلى أن غادروه من باب السلسة.

واعتبر الناطق باسم حركة حماس إن ما حصل "هو استهتار واضح لمشاعر العرب والمسلمين في كل أماكن تواجدهم".

وأضاف أن "حكومة الاحتلال تتصرف بتمرد واضح ضد كل القوانين والأعراف الإنسانية، وتصاعد هذا السلوك الإسرائيلي يساعده الدعم المتواصل من الإدارة الأميركية، وسعي بعض الأطراف الإقليمية للتطبيع معه"، مؤكداً على أن الشعب الفلسطيني سيحمي مقدساته بكل ما يملك، وسيواصل نضاله حتى يحرر مقدساته، ويطرد الاحتلال عن كامل أرضه".

كما واستنكرت حركة الأحرار اقتحام الإسرائيليين باحات المسجد الأقصى وقالت إن ذلك هو "استمرار للعدوان والاستفزاز الصهيوني وثمرة طبيعية لصمت وتواطؤ المجتمع الدولي والتخاذل والتطبيع العربي الذي يشكل تشجيعاً للاحتلال لاستمرار عدوانه على شعبنا وأرضه والمقدسات".

بالتزامن، اعتقلت قوات الاحتلال الشيخ إسماعيل نواهضة خطيب المسجد الأقصى، خلال مروره عبر حاجز قلنديا العسكري.

ووفقاً لوسائل إعلام فلسطينية محلية فإن الاعتقال جرى على خلفية خطب الجمعة في المسجد الاقصى.