إصابة عشرات الفلسطينيين بالغاز والرصاص الحي في نابلس

إصابة عشرات الشبان الفلسطينيين خلال تصديهم لاقتحام قوات الاحتلال المنطقة الشرقية لمدينة نابلس.

أصيب عشرات الشبان الفلسطينيين فجر اليوم الخميس خلال تصديهم لقوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت المنطقة الشرقية لمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر طبية بأن معظم الاصابات كانت بالرصاص الحي والرصاص المعدني.

وتصدى عشرات الشبان لقوة راجلة اقتحمت منطقة الضاحية من جبل الطور، ورشقوها بالحجارة كما توغلت عدة آليات في المنطقة الشرقية عبر حاجز بيت فوريك، وانتشرت في شارع عمان، ودارت مواجهات بينها وبين الشبان، تخللها إطلاق الرصاص وقنابل الغاز بكثافة.

وكان أكثر من 900 مستوطن اقتحموا المسجد الأقصى أمس ضمن مجموعات، وفق مراسلتنا.

الاقتحامات جرت بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال في اليوم الثالث لما يسمى عيد العرش اليهودي.

وعززت الشرطة الاسرائيلية وجودها وإجراءاتها الأمنية عند أبواب الأقصى وفرضت قيوداً على دخول المصلين الفلسطينيين إلى المسجد، واحتجزت البعض منهم.

بالتوازي، اعتقلت قوات الاحتلال 3 نساء فلسطينيات بعد الاعتداء عليهن بالضرب أثناء وجودهن عند باب السلسلة وهو أحد أبواب الأقصى من الجهة الخارجية، فيما وفّرت الحماية للمستوطنين الذين استفزوا المرابطات ووجهوا لهن الشتائم.