المقاتلون الكرد ينسحبون من شمال سوريا والشرطة الروسية في القامشلي

القوات الكردية من مواقع عدة في شمال شرق سوريا حدودية مع تركيا، المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف يقول إن روسيا تعتبر وجود جنود أميركيين في سوريا "غير شرعي".

  • المقاتلون الكرد ينسحبون من شمال سوريا والشرطة الروسية تصل إلى القامشلي

انسحبت القوات الكردية من مواقع عدة في شمال شرق سوريا حدودية مع تركيا.

وكالة "سبوتنيك" نقلت عن قيادي في "قسد" تحفظه على بعض مخرجات الاتفاق التركي الروسي ، مؤكداً أن الجيش السوري انتشر في المناطق الحدودية ويجري العمل على خارطة طريق حول هذا الأمر.

ووفق المسؤول فإن الكرد  في قوات سوريا الديمقراطية مستعدون لبحث الانضمام الى الجيش السوري بمجرد تسوية الأزمة في سوريا سياسيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها سترسل 276 شرطياً عسكرياً إضافيين، و33 آلية عسكرية إلى سوريا خلال أسبوع، في ضوء التغيرات والتحديات الجديدة.

وقالت الوزارة اليوم الخميس "سيتم نشر كتيبتين من الشرطة العسكرية في سوريا خلال أسبوع".

وأوضح مصدر من وزارة الدفاع أنه لا يدور الآن أي قتال حقيقي في سوريا، وقال: "كل شئ متوقف".

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن روسيا تعتبر وجود جنود أميركيين في سوريا "غير شرعي".

بيسكوف أكد أنه يتوجب على جميع العسكريين الأجانب مغادرة سوريا، مشيراً إلى أن الوحدات العسكرية الروسية فقط هي الشرعية في هذا البلد.

وقال أنه"بالنسبة لوجود جنود أميركيين في سوريا، فإن موقفنا معروف جيدًا: "الوحدات الروسية فقط هي على أساس مشروع في سوريا، أي بناءً على طلب القيادة السورية".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن أنه سيبقي عدداً من القوات الأميركية "لحماية آبار النفط في سوريا".

في السياق، أكد نائب وزير الخارجيةِ الروسي سيرغي فيرشينين أنَّ القوات الكردية بدأت انسحابها من مناطق قرب الحدود التركية في سوريا في إطار اتفاق أُبرم بين موسكو وأنقرة.
وفي تعليق على انسحاب الكرد من المنطقة الحدودية في سوريا، قال فيرشينين إنَّ وجود القوات التركية في المنطقة التي تَجري فيها العمليات في سوريا لا يرتبط بجدول زمني محدد.