6 إصابات في مواجهات بين الشرطة الإسبانية والمحتجين في كتالونيا

اندلاع اشتباكات بين الشرطة الإسبانية وعناصر انفصالية في مدينة برشلونة، خلال محاولة الشرطة تفريقهم، وإصابة 6 أشخاص.

  • مواجهات بين الشرطة والمحتجين في كتالونيا

اندلعت في مدينة برشلونة الإسبانية اشتباكات بين الشرطة وعناصر انفصالية من بين المتظاهرين الذين بلغت أعدادهم الآلاف.

ونظمت الاحتجاجات جماعة سي.دي.آر الضاغطة المؤيدة لانفصال مقاطعة كتالونيا، وقطعت خطوط السكك الحديدية والطرق، بالإضافة إلى محاولة اقتحام برلمان الإقليم.

وطبقاً لتصريحات الشرطة، فقد ألقى المحتجون وابلاً من الزجاجات والكرات والرصاص المطاطي على عناصرها.

وتحركت الشرطة، التي كانت تحمل دروعاً وأسلحة وتدعمها قرابة 20 حافلة لمكافحة الشغب، بعنف نحو المحتجين في محاولة لتفريقهم وقسمت الحشد إلى نصفين بالقرب من مركز الشرطة.

وأصيب ما لا يقل عن 6 أشخاص جراء إلقاء مقذوفات، وأُضرمت النيران في الحواجز بعدما تحركت الشرطة سريعاً وبعنف نحو صفوف من المحتجين، بالتزامن مع مشاركة قرابة 350 ألف شخص من اقليم كتالونيا بمسيرة سلمية في أنحاء البلاد دعماً لمطالبات من جماعات حقوق مدنية بإطلاق سراح الزعماء الانفصاليين السجناء.

وتشهد برشلونة احتجاجات يومية مؤيدة للانفصال منذ 14 تشرين الأول/أكتوبر.

وبدأت الاحتجاجات عندما قضت المحكمة العليا في إسبانيا بسجن 9 ساسة ونشطاء مدة تصل إلى 13 عاماً لدورهم في محاولة الاستقلال الفاشلة في 2017 مما أدى إلى تزايد الغضب في الإقليم.