واشنطن تدعو الأطراف العراقية إلى رفض العنف خلال الاحتجاجات

المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس تشير إلى متابعة بلادها "الوضع في العراق عن كثب"، وتدعو إلى "رفض العنف" خلال الاحتجاجات التي تشهدها البلاد.

متظاهرون عراقيون يحاولون إغلاق إحدى الطرقات في العاصمة بغداد أمس الأحد (أ.ف.ب)

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس، اليوم الاثنين، أن بلادها "تتابع الوضع في العراق عن كثب"، داعيةً إلى "رفض العنف" خلال الاحتجاجات التي تشهدها البلاد.

أورتاغوس أعربت في بيان لها عن "قلق الولايات المتحدة إزاء الإغلاق القسري لوسائل الإعلام والرقابة المفروضة على التقارير بشأن الاحتجاجات". 

وتحدث بيان الخارجية الأميركية، عن أنّ "حرية الصحافة متأصلة في الإصلاح الديمقراطي"، مشدداً على تأييد "الحق الأساسي في حرية التعبير الممنوح دستوريًا لجميع المؤسسات الإعلامية". 

كما أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجة الميركية، مواصلة بلادها "دعم الحكومة العراقية والشعب العراقي".

وتستمر المظاهرات المطلبيّة في العاصمة بغداد وعدد من المحافظات العراقية، في وقت سقط فيه عدد من القتلى والجرحى خلال أعمال شغب تخللتها المظاهرات. 

يذكر أنّ رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، كان قد أمر أمس الأحد بنشر قوات مكافحة الإرهاب في عدد من أحياء العاصمة بغداد، في وقت دعا وزير الداخلية العراقي ياسين الياسري المتظاهرين إلى "سلميّة الحراك"، مؤكداً أن هدف القوات الأمنية هو حمايتهم.