عمّان تحمّل سلطات الاحتلال المسؤولية عن اعتقال اللبدي ومرعي

الخارجية الأردنية تستدعي السفير الأردني في "إسرائيل" للتشاور احتجاجاً على استمرار اعتقالها اللاقانوني واللاإنساني للمواطنين الأردنيين هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي. 

الخارجية الأردنية تستدعي سفيرها في تل أبيب للتشاور حول اعتقال اللبدي ومرعي
الخارجية الأردنية تستدعي سفيرها في تل أبيب للتشاور حول اعتقال اللبدي ومرعي

استدعت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير الأردني في تل ابيب للتشاور احتجاجاً على استمرار إسرائيل اعتقالها اللاقانوني واللاإنساني للمواطنين الأردنيين هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي. 

وقال وزير الخارحية الأردني أيمن الصفدي اليوم الثلاثاء في تغريدة له عبر "تويتر" أنه "في ضوء عدم استجابة "إسرائيل" لمطالبنا المستمرة منذ أشهر  إطلاق المواطنين الأردنيين هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي واستمرار اعتقالهما اللاقانوني واللإنساني، استدعينا السفير الأردني في تل أبييب للتشاور خطوة أولى".

وقال الصفدي "نحمّل "إسرائيل" المسؤولية الكاملة عن حياة مواطنينا وسنستمر في إتخاذ جميع الإجراءات القانونية والدبلوماسية والسياسية لضمان عودتهما إلى وطنهما سالمين".

وبذلت وزارة الخارجية جهوداً مستمرة وأجرت اتصالات مكثفة عبر القنوات الدبلوماسية والسياسية المعتمدة لمطالبة إسرائيل اطلاق المواطنين الأردنيين اللذين تدهورت حالتهما الصحية منذ توقيفهما إدارياً في خرق للقوانين الدولية وحذرتها بوضوح وحزم من تداعيات استمرار اعتقال المواطنين الأردنيين. 

وشدد الصفدي على أن "استمرار اعتقال المواطنين الأردنيين اللاقانوني وتعريض حياتهما للخطر بعد تدهور حالتهما الصحية أمرٌ مدان ترفضه المملكة التي تقدّم مصالح مواطنيها وسلامتهم على كل اعتبار". 

وكانت وزارة الخارجية الأردنية استدعت في 6 تشرين الأول/ أكتوبر من الشهر الجاري القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية في عمّان وسلمتّه مذكرة احتجاج على استمرار احتجاز المواطنة الأردنية "هبة عبد الباقي" و"عبد الرحمن مرعي" والظروف غير اللائقة لاحتجازهما.