الإمارات والسودان: قواتنا تعود من اليمن

القوات الإماراتية تعلن عودة قواتها المشتركة العاملة في محافظة عدن باليمن، ونائب رئيس المجلس السيادي محمد حمدان دقلو يعلن بدء العد التنازلي لسحب قوات بلاده أيضاً.

الإمارات والسودان: قواتنا تعود من اليمن
الإمارات والسودان: قواتنا تعود من اليمن

أعلنت القوات الإماراتية عودة قواتها المشتركة العاملة في محافظة عدن باليمن.

وفي بيان لها صدر اليوم الأربعاء قالت إن هذه القوات عادت "بعد إنجازها مهامها العسكرية المتمثلة بتحرير عدن وتأمينها وتسليمها للقوات السعودية واليمنية الشقيقة"، بحسب ما جاء في البيان.

واعتبرت أن "عملية تسليم عدن إلى القوات السعودية واليمنية تمّت بمسؤولية ووفقاً لاستراتيجية عسكرية ممنهجة، لضمان المحافظة على الإنجازات العسكرية المتحققة، وقد انتهت عملية التسليم بنجاح تام".

وفي سياق متصل، أعلن التلفزيون الرسمي السعودي عن "وصول تعزيزات عسكرية من ‎السعودية إلى ‎عدن".

وفي تموز/ يوليو الماضي أعلن مسؤول إماراتي كبير أن بلاده تسحب قواتها الموجودة في اليمن ضمن خطة إعادة انتشار، عازياً هذا القرار إلى أسباب "استراتيجية وتكتيكية".

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، فقد أضاف المسؤول الإماراتي الذي رفض الكشف عن اسمه أن أبوظبي تعمل على الانتقال من "استراتيجية عسكرية" إلى خطة تقوم على تحقيق "السلام أوّلاً".

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية قد كشفت أن الإمارات تنوي سحب معظم قواتها المشاركة في الحرب على اليمن بمن فيهم المرابطون قرب ميناء الحديدة.

وبالتوازي في السودان، أعلن نائب رئيس المجلس السيادي محمد حمدان دقلو بدء العد التنازلي لسحب قوات بلاده من اليمن.

وفي 24 تموز/ يوليو الماضي انسحبت القوات السودانية المشاركة ضمن التحالف السعودي في اليمن من بعض مناطق تمركزها غربي البلاد، وفقاً لما نقلته وكالة الأناضول عن مصدر عسكري.