"داعش" يعترف بمقتل البغدادي ويعين خلفاً له

تنظيم "داعش" يعلن عن تعيين "أبو ابراهيم الهاشمي القرشي" خلفاً لأبو بكر البغدادي الذي قُتل، الأحد الماضي، خلال عملية نفذتها القوات الأميركية شمال غرب إدلب بسوريا.

  • تنظيم داعش يعيّن "أبو ابراهيم الهاشمي القرشي" خلفا للبغدادي

أعلن تنظيم "داعش" تعيين "أبو ابراهيم الهاشمي القرشي" خلفاً لأبو بكر البغدادي، ودعا إلى "الثأر لمقتل البغدادي".
وأكدت وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم مقتل أبو بكر البغدادي.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن، الأحد الماضي، مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي.

ترامب أكد خلال مؤتمر صحفي أنّ العديد من رفاق البغدادي قد قتلوا في العملية، مبرزاً أنّ "الفحوصات أكدت هوية البغدادي رغم تمزق جسده بعد تفجيره سترته المفخخة".

وتحدث ترامب عن أنّ البغدادي "حشر في نفق ففجر نفسه ومعه أطفاله"، وأضاف: "قتل وهو يبكي كجبان ولم يمت بطلاً".

وأشار ترامب إلى أنّ الولايات المتحدة كانت تراقب البغدادي لأسابيع عدة، موضحاً أنّه "ألغى محاولات عدة لتغيير مكانه مؤخراً".

كما توّجه الرئيس الأميركي بالشكر إلى كل من روسيا وسوريا وتركيا والعراق والكرد على المساعدة في عملية قتل البغدادي، معتبراًَ أنّ تعاون روسيا والعراق "كان ممتازاً".

وشدد على أنّ "الكرد قدموا معلومات مفيدة حول البغدادي"، مؤكداً أنّ تركيا كانت على علم بتنفيذ العمليّة.