الحشد الشعبي: نؤيد مطالب المتظاهرين السلميين ونؤكد عدم تدخلنا بالوضع السياسي

الحشد الشعبي يؤكد تأييده مطالب المتظاهرين السلميين وعدم تدخله بالوضع السياسي، ويقول إنه هناك مواقع تواصل تبثّ إشاعات عن خروج سيارات من مقر نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في الجادرية.

  • الحشد الشعبي: نؤيد مطالب المتظاهرين السلميين ونؤكد عدم تدخلنا بالوضع السياسي

أكد الحشد الشعبي تأييده مطالب المتظاهرين السلميين وعدم تدخله بالوضع السياسي.

وذكر الحشد الشعبي "نؤكد عدم تدخلنا بالوضع السياسي، فنحن قوات حافظة لأمن العراق".

وأشار إلى أنه هناك مواقع تواصل تبثّ إشاعات عن خروج سيارات من مقر أبو مهدي المهندس في الجادرية، مضيفاً "المهندس لا يمتلك مقراً أو منزلاص في الجادرية بل يمارس عمله في مقر هيئة الحشد في المنطقة الخضراء".

من جهته، لفت المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية إلى أنّ نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس أخبره بالحرف الواحد "واجبنا ملاحقة داعش".

وأضاف أنّ أبو مهدي المهندس قال له "نحن لا نتدخل بموضوع التظاهرات نهائياً".

وكانت تجدّدت التظاهرات في معظم مناطق بغداد،اليوم الخميس، بالتزامن مع تظاهرات مماثلة في محافظات البصرة وبابل والديوانية وذي قار.

وأفاد مراسل الميادين بأن القوى الأمنية العراقية طلبت من المتظاهرين الإبقاء على تحركاتهم في ساحة التحرير، فيما طلبت الشرطة النهرية من المتظاهرين مغادرة ضفة نهر دجلة أسفل جسر الجمهورية حفاظاً على سلامتهم.