البنتاغون يعلن تعرض إحدى قافلاته لهجوم من مسلحين مدعومين من تركيا شمال شرق سوريا

البنتاغون يبلغ روسيا أن إحدى قافلاته العسكرية الأميركية تعرضت لهجوم من قبل مسلحين مدعومين من تركيا في شمال شرق سوريا.

موسكو: مسلحون موالون لتركياً يستهدفون قافلة أميركية قرب تل تمر السورية

كشف الجيش الروسي أن الولايات المتحدة أبلغت روسيا بتعرض إحدى القافلات العسكرية الأميركية لهجوم في شمال شرق سوريا من قبل مسلحين مدعومين من تركيا.

المركز الروسي للمصالحة في سوريا التابع لوزارة الدفاع الروسية قال إنه تلقى معلومات من الجانب الأميركي عبر قنوات الاتصال تفيد بتعرض إحدى دورياتها التي كانت تتحرك باتجاه الحدود العراقية لهجوم من منطقة يسيطر عليها مسلحون موالون لتركيا.

وزارة الدفاع الروسية أعلنت أمس الأحد عن تعرّض قافلة عسكرية للقوات الأميركية شمال شرق سوريا لاستهداف من أراض تسيطر عليها الفصائل المسلحة الموالية لتركيا.

وأضافت الوزارة، في بيان أصدرته بهذا الصدد: "تم الحصول على معلومات عبر قناة فضّ الاشتباكات مع الجانب الأميركي تفيد باستهداف قافلة عسكريين أميركيين، اليوم الأحد كانت تسير في طريق "إم 4" باتجاه الحدود مع العراق، على بعد 6 كيلومترات غربي بلدة تل تمر".

وأوضحت أن القصف نفّذ من "أراضٍ يسيطر عليها مسلحون موالون لتركيا"، مشددة على أن الحادث لم يسفر عن إصابات.

وأدخلت تركيا أمس الأحد تعزيزات عسكرية إلى الأراضي السورية من محور قريتي جان تمر والمطلة بريف رأس العين وأقامت تحصينات فيها، وفق ما نقلت وكالة "سانا".

الوكالة أشارت أيضاً إلى أن وحدات من الجيش السوري أعادت انتشارها في القرى والبلدات من تل تمر إلى ناحية أبو راسين في ريف رأس العين وعلى طريق الدرباسية – رأس العين بريف الحسكة.