جونسون يقدم استقالته ويطلق حملته للانتخابات النيابية المبكرة في بريطانيا

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يعلن انطلاق حملته الإنتخابية استعداداً للانتخابات المبكرة الشهر المقبل، ويتعهد بـ"إنهاء الشلل البرلمانيّ ومغادرة الاتحاد الأوروبي" في حال فوزه.

  • جونسون خلال كلمة له في لندن اليوم بعد لقاء الملكة (أ.ف.ب)

قدّم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الأربعاء، استقالته للملكة البريطانية إليزابيث في قصر باكنغهام، في خطوة شكليّة ضروريّة لخوض الإنتخابات التي ستُجرى يوم 12 كانون الأول/ ديسمبر المقبل. 

جونسون أعلن من أمام مقرّ رئاسة الوزراء انطلاق حملته الإنتخابية، متعهداً بـ"إنهاء الشلل البرلمانيّ ومغادرة الاتحاد الأوروبي" في حال فوزه.

كما دعا جونسون في تغريدة له الشعب البريطاني إلى اتخاذ القرار من خلال الانتخابات المقبلة.

وقال: "سنجري انتخابات عامة في 12 ديسمبر/ كانون الثاني. الأمر لك الآن، لتسمع صوتك أيها الشعب البريطاني العظيم"، متسائلاً: "هل تريدون إنجاز بريكست أو إجراء استفتاءين آخرين في العام المقبل مع كوربين؟". 

وأشار جونسون في كلمة له أمام مقر إقامته الرسمي اليوم، إلى أنّ زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين سـيسبب المزيد من الاضطرابات بتنظيم استفتاءين جديدين على عضوية البلاد في الاتحاد الأوروبي واستقلال اسكتلندا.

وأضاف جونسون: "انضموا إلينا لإنجاز البريكست والمضيّ قدماً بهذا البلد، وإلا فإنّ الخيار البديل في العام المقبل هو أن نمضيه بأكمله في مزيد من التردد والتأجيل". 

من جهته أعلن كوربن عن حملته الانتخابية، معدداً في تغريدة له النقاط الأساسية لبرنامجه الانتخابي الذي يتضمن إنجاز بريكست في ستة أشهر.

يذكر أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون كان قد دعا إلى انتخابات مبكرة، في محاولة لحل أزمة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. 

جونسون يأمل في الفوز بالأغلبية في البرلمان، لإقرار اتفاق بريكست الذي توصل إليه مع الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي، وانجازه بداية العام المقبل.