إردوغان: سنواصل تنفيذ الاتفاقِ الذي توصلت إليه تركيا مع روسيا حول سوريا

تركيا تطلب اتصالاً هاتفياً رفيع المستوى مع روسيا لبحث الوضع في سوريا وإردوغان يلتقي ترامب الأربعاء المقبل.

  • إردوغان: بحثنا الوضع في شمال سوريا مع ترامب وسنبحثه مع بوتين

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس، أنه ينوي مناقشة تنفيذ المذكرة الروسية التركية حول سوريا مع نظيره الروسي بوتين.

وصرّح إردوغان أنه "تحدث أمس مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الوضع في شمال سوريا، والآن سيبحث الموضوع مع بوتين". 

كما أشار إردوغان إلى أن الإرهابيين لم ينسحبوا من شمال سوريا بشكل كامل رغم انتهاء المهلة، ومع ذلك ستستمر تركيا بالتزامها المذكرة الروسية التركية حول سوريا ولن تتراجع عنها، بل ستواصل تنفيذ متطلبات هذا الإتفاق.

كذلك شدد الرئيس التركي على أن أنقرة "لن تنسى الذين قاموا بحماية الإرهابيين وأخذوا في الأحضان القتلة المأجورين ضد تركيا".

بدوره، أعلن مجلس الإتحاد الروسي أنه ينسق الآن موعد مناسب لإجراء الإتصال مع الرئيس التركي. 

تجدر الإشارة إلى أن المذكرة الروسية التركية وقّعت في سوتشي في 22تشرين الأول/ أكتوبر بين الرئيسين بوتين وإردوغان وتضمنت 10 بنود تهدف إلى تخفيف حدة التوتر على الحدود التركية السورية مع الحفاظ على وحدة أراضي سوريا.  

أما على صعيد العلاقات التركية الأميريكية، فأكد ترامب إجراءه مكالمة "جيدة جداً" مع إردوغان الذي أبلغه باعتقال "العديد من مقاتلي داعش المذكور أنهم هربوا خلال النزاع، بمن فيهم زوجة وأخت البغدادي". 

كما أشار ترامب إلى أنه سيجتمع مع إردوغان يوم 13 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، في واشنطن.

وفي تغريدة له على تويتر، اعتبر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن اتصاله مع ترامب كان "فعالاً". 

وقال إردوغان في تغريدته "أجرينا محادثة هاتفية فعالة مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وناقشنا خلال الاجتماع الخطوات التي سنتخذها في العديد من المجالات، لا سيما مكافحة الإرهاب والشؤون التجارية بين البلدين".