الأردن: تعديل وزاري في حكومة الرزاز يشمل 11 وزارة

رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز يجري تغييراً وزارياً في حكومته، ويعين فيه مستشاراً ملكياً سابقاً في منصب وزير المالية في مسعى للمضي قدماً في تنفيذ إصلاحات اقتصادية.

  • تغيير وزاري كبير في الحكومة الأردنية

وافق الملك الأردني عبد الله الثاني بن الحسين على إجراء تعديل على حكومة عمر الرزاز، شمل 11 وزارة، من بينها وزارات التعليم العالي، والمالية، والزراعة، والإعلام، والأوقاف، والنقل، وهذا هو رابع تعديل وزاري يجريه الرزاز منذ تولي منصبه قبل عام ونصف العام تقريباً. 

واختار الرزاز لمنصب وزير المالية محمد العسعس الخبير الاقتصادي الذي تلقى تعليمه في هارفارد، والمستشار الملكي السابق ليحل محل عز الدين كناكرية.
وسيقود العسعس، الذي يشغل أيضاً منصب وزير التخطيط، فريقاً يشرف على برنامج اقتصادي تم الاتفاق عليه في 2016 مع صندوق النقد الدولي مدته 3 أعوام. ويشمل البرنامج الذي يجري تنفيذه ببطء إصلاحات هيكلية طال تأجيلها ويسعى لخفض الدين العام إلى 77% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول 2021 من 94% حالياً.

وسيشرف العسعس أيضاً على استكمال ميزانية 2020 التي يتوقع مسؤولون أنها ستتضمن تخفيضات كبيرة في الإنفاق.

وأدى الوزراء الجدد اليمين الدستورية أمام الملك الأردني، في قصر الحسينية، بحضور رئيس الوزراء، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي، ومستشار الملك للاتصال والتنسيق بشر الخصاونة.

وكان الملك الأردني قد وافق على استقالة 8 وزراء، وأعرب خلال استقباله لهم في قصر الحسينية اليوم الخميس، عن بالغ شكره وتقديره للوزراء المستقيلين على ما قدموه من جهود خلال توليهم حقائبهم الوزارية.

وكان الملك عبد الله قد عين الرزاز في صيف 2018 بتكليف لنزع فتيل الاحتجاجات، وسعى رئيس الوزراء إلى إحياء الثقة في بلد يلقي فيه الكثيرون باللوم على حكومات متعاقبة في الفشل في تنفيذ تعهدات بتنشيط النمو الاقتصادي، العالق عند حوالي 2%، وخفض الهدر وكبح الفساد.