إردوغان: تركيا لن تخرج من سوريا قبل انسحاب الدول الأخرى

الرئيس التركي رجب طيّب إردوغان يؤكد أنّ بلاده ستواصل هجومها عبر الحدود مع سوريا ضد المقاتلين الأكراد "إلى أن يرحلوا جميعاً من تلك المنطقة".

إردوغان خلال مؤتمر صحفيّ في بودابست يوم الخميس الماضي (أ.ف.ب)
إردوغان خلال مؤتمر صحفيّ في بودابست يوم الخميس الماضي (أ.ف.ب)

قال الرئيس التركي رجب طيّب إردوغان، إنّ بلاده "لن تخرج من سوريا قبل انسحاب الدول الأخرى".

إردوغان أشار أمس الجمعة إلى أنّ تركيا ستواصل هجومها عبر الحدود ضد المقاتلين الأكراد "إلى أن يرحلوا جميعاً من تلك المنطقة".

وقال إردوغان للصحفين: "لن نتوقف  إلى أن يغادر آخر إرهابي المنطقة"، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب الكردي". 

من جهته، قال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي في تغريدة له على "تويتر" أمس، إنّ "القوات التركية استهدفت المدنيين المحتجين سلميّاً على الدوريات في المالكية بالغاز المسيّل للدموع وجرحت 10 أشخاص"، مبرزاً أنّ "العدوان التركي يستمر بأقصى سرعة تحت رعاية روسيا".  

من جهته أشار إبراهيم كالين مساعد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أمس الجمعة، إلى أنّ رؤساء كل من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وتركيا سيجتمعون على هامش قمة لحلف شمال الأطلسي في 3 و4 كانون الأوّل/ ديسمبر المقبل في لندن، لبحث الوضع في سوريا.

يذكر أنّ تركيا وروسيا كانا قد توصلا إلى اتفاق نهاية تشرين الأوّل/ أكتوبر الماضي، ينصّ على تسيير دوريات عسكرية مشتركة في شمال سوريا، وإعطاء مهلة 150 ساعة لقوات سوريا الديمقراطية للانسحاب.