فوز مرشح المعارضة في الانتخابات الرئاسية السريلانكية

مرشح المعارضة غاوتابايا راجاباكسا يفوز في الانتخابات الرئاسة السريلانكية بعد حصوله على 52,25% من مجمل الأصوات.

  • فوز غاوتابايا راجاباكسا في الانتخابات الرئاسية السريلانكية

فاز مرشح المعارضة، غاوتابايا راجاباكسا، اليوم الأحد، في الانتخابات الرئاسية السريلانكية بعد حصوله على 52,25% من الأصوات، بفارق كبير عن منافسه، ساجيث بريماداسا، الذي حصل على 41,99% من الأصوات. وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات 83,7% من الناخبين المسجلين والبالغ عددهم 15,99 مليون شخص.

وحقّق، غاوتابايا راجاباكسا، الذي قاد الحملة العسكرية ضد متمردي "نمور التاميل" قبل عشر سنوات، فوزاً في الانتخابات الرئاسية في سريلانكا بعد سبعة أشهر من اعتداءات نفّذها متطرفون إسلاميون وأودت بحياة 269 شخصاً.

وكان غوتابايا راجاباكسا (70 عاما) قد قام بحملة انتخابية ركز فيها على تعزيز الأمن وتحديث البنية التحتية بعد الاعتداءات في 21 نيسان/أبريل الماضي.

وتحظى عائلة، راجاباكسا، بشعبية كبيرة لدى الغالبية السنهالية في سريلانكا، بعد أن هزمت متمردي "التاميل" وطوت، عام 2009، صفحة الحرب الأهلية التي استمرت 37 عاماً.

في المقابل، يكره "التاميل" الذين يمثلون 15% من السكان، عائلة راجاباكسا للأسباب ذاتها. وانتهى النزاع بمقتل أربعين ألف مدني من "التاميل"، اتُهم الجيش بقتلهم.

وتتخوف الأوساط الإسلامية في سيرلانكا من غوتابايا، خصوصاً بعد أن واجه المسلمون هجمات جماعية في أعقاب اعتداءات نيسان/ابريل.