مجلس النواب العراقي يقر قانون إلغاء الامتيازات المالية للمسؤولين

مجلس النواب العراقي يقرّ قانون إلغاء الامتيازات المالية للمسؤولين في الدولة، بالتزامن مع تجدد الاشتباكات في عدد من المناطق واندلاع حريق كبير داخل عمارة بمنطقة الشورجة في شارع الرشيد وسط بغداد، ومتظاهرون يحاولون إغلاق الطريق إلى ميناء أم قصر في البصرة عبر وضع عوائق عليها.

  • اندلاع حريق كبير بمنطقة الشورجة في شارع الرشيد وسط العاصمة العراقية

أقرّ مجلس النواب العراقي قانون إلغاء الامتيازات المالية للمسؤولين في الدولة.

كذلك ألغى مجلس النواب في جلسة عقدها أمس قراءته الأولى لمشروع قانون انتخاباتِ المجلس، فيما أنهى القراءة الأولى لمشروع قانون المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

يأتي هذا البيان فيما تستمر التحركات الاحتجاجية في البلاد.

وأفاد مراسل الميادين في بغداد باندلاع حريق كبير داخل عمارة بمنطقة الشورجة في شارع الرشيد وسط العاصمة العراقية بفعل قنبلة "مولوتوف"، فيما تستمر التظاهرات والاعتصامات في مناطق مختلفة في البلاد.

وتحدث المراسل عن محاولة متظاهرين إغلاق الطريق إلى ميناء أم قصر في البصرة عبر وضع عوائق عليها.

كذلك تجددت الاحتجاجات في ساحة الثورة في الحلة مركز بابل، فيما فرّق الامن العراقي المتظاهرين في حي البلدية وسط كربلاء منعاً للاحتكاك بمكافحة الشغب يأتي ذلك في وقت تتفاعل فيه المبادرات السياسية على خط حل الأزْمة.

وأمس الثلاثاء أكدت القوى السياسية العراقية خلال اجتماع في مكتب رئيس "تيار الحكمة" عمار الحكيم، ضرورة "الحفاظ على بنية الدولة ونظامها السياسي الديمقراطي وترسيخ مبدأ التداول السلمي للسلطة".

كما دعت في بيان لها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي والأجهزة الأمنية والجهات المعنية إلى "تعزيز الأمن وحماية الممتلكات العامة والخاصة".

من جانبه، أعلن المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء عبد الكريم خلف، صدور أوامر اعتقال بحق الذين يغلقون المدارس وذلك بموجب قانون مكافحة الإرهاب.

خلف أوضح أن إغلاق المدراس هو "جرائم مشهودة يحال مرتكبوها إلى المحاكم فوراً".