5 دول أوروبية تنتقد الموقف الأميركي من المستوطنات ولوكسمبورغ تدعو للاعتراف بفلسطين

5 دول أوروبية في الأمم المتّحدة تنتقد قرار الولايات المتحدة عدم اعتبار المستوطنات الإسرائيليّة معارضةً للقانون الدولي، ولوكسمبورغ تطالب الاتحاد الأوروربي بالاعتراف بدولة فلسطين رداً على الرار الأميركي.

  • دول أوروبية تنتقد تحوّل الموقف الأميركي من المستوطنات الإسرائيلية

انتقدت 5 دول أوروبية في الأمم المتّحدة قرار الولايات المتحدة عدم اعتبار المستوطنات الإسرائيليّة معارضةً للقانون الدولي، غير أنّ هذه الدول لم تذكر واشنطن مباشرةً.
وفي بيان مشترك، قالت فرنسا وألمانيا والمملكة المتّحدة وبلجيكا وبولندا إن "موقفنا من سياسة الاستيطان الإسرائيليّة في الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة، بما في ذلك القدس الشرقيّة، واضح ولم يتغيّر".

واعتبرت هذه الدول أنّ "كلّ نشاط استيطاني هو غير قانونيّ بموجب القانون الدولي، ويُقوّض قابليّة حلّ الدولتين وأفق السلام الدائم". كما دعت قبل اجتماع لمجلس الأمن بشأن الشرق الأوسط "إسرائيل إلى وقف كلّ الأنشطة الاستيطانيّة".

من جهته، دعا وزير خارجية لوكسمبورغ، جان أسلبورن، الاتحاد الأوروبي للاعتراف بدولة فلسطين، وذلك رداً على إعلان الولايات المتحدة اعترافها بـ "شرعية المستوطنات الإسرائيلية" في الضفة الغربية المحتلة.

وقال وزير خارجية لوكسمبورغ لرويترز "الاعتراف بفلسطين دولة ليس معروفاً ولا تفويضاً مفتوحاً، وإنما اعتراف بحق الشعب الفلسطيني في دولته... ليس المقصود منه مناهضة إسرائيل"، لكنه إجراء يستهدف تمهيد الطريق لحل الدولتين.

وأقر البرلمان الأوروبي تشريعاً في 2014 يؤيد إقامة دولة فلسطينية من حيث المبدأ، وكان ذلك التحرك بمثابة تسوية جرى التوصل إليها بعدما سعى المشرعون اليساريون إلى حثّ دول الاتحاد الأوروبي الـ 28 على الاعتراف بفلسطين دون شروط.

وتعترف أكثر من 135 دولة بدولة فلسطين، بما فيها روسيا والصين وعدد من بلدان شرق أوروبا والدول العربية والإسلامية.

وكان وزير الخارجية الأميركي أعلن الاثنين أنّ المستوطنات الإسرائيليّة لا تُعدّ "في ذاتها غير متّسقة مع القانون الدولي"، رغم قرارات مجلس الأمن التي تعتبر المستوطنات غير قانونيّة كونها مقامة على أراض فلسطينيّة محتلّة.

ويضع هذا التحوّل الولايات المتحدة في مواجهةٍ مع الأسرة الدوليّة بكاملها. وقد قوبل بانتقادات من الاتّحاد الأوروبي والأمم المتّحدة والجامعة العربيّة.
بدورها، أعلنت جامعة الدول العربيّة في بيان لها أنّها تقرّر عقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجيّة العرب يوم الإثنين في القاهرة لبحث الموقف الأميركي.

المالكي يحمل بومبيو المسؤولية المباشرة عن تبعات وانعكاسات إعلانه الخطير

من جهته، أعلن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي أن الحكومة الفلسطينية ستتجه إلى المحكمة الجنائية الدولية لمقاضاة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.
وفي حديث إذاعي حمل المالكي بومبيو المسؤولية المباشرة عن تبعات وانعكاسات إعلانه الخطير بشأن شرعيّة المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلّة وعدم مخالفتها القانون الدولي.