الخارجية الروسية: عوامل استياء الشعب الإيراني سببها تصرفات أميركا

الخارجية الروسية تقول إن الوضع في إيران ليس بسيطاً، مع الأخذ بعين الاعتبار الوضع الدولي المحيط، وعدد اللاعبين الخارجيين الذين يحاولون التأثير على تطور الوضع الداخلي في إيران.

  • الخارجية الروسية: عوامل استياء الشعب الإيراني ناجمة بالتحديد عن تصرفات أميركا

اعتبرت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن عوامل استياء الشعب الإيراني ناجمة بالتحديد عن تصرفات الولايات المتحدة الأميركية.

وقالت إن موسكو في حيرة من تصريح وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو حول دعم الشعب الإيراني في ظل الاضطرابات التي اجتاحت البلاد، مشيرة إلى أن بلادها تتابع تطور الوضع في إيران.

وأكدت زاخاروفا أن روسيا تفهم أن الوضع ليس بسيطاً، مع الأخذ بعين الاعتبار الوضع الدولي المحيط، وعدد اللاعبين الخارجيين الذين يحاولون التأثير على تطور الوضع الداخلي في إيران.

وكان المرشد الإيراني علي خامنئي قد قال أمس إن الأفعال التي حصلت أخيراً هي أفعال أمنية وليست شعبية، في حين أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الاضطرابات في البلاد "ممنهجة من قبل العدو لضرب أمن إيران".

ويسود الهدوء في العاصمة طهران ومعظم المحافظات التي شهدت احتجاجات، بالتزامن مع خروج حشود غفيرة في العديد من المحافظات والمدن الإيرانية تنديداً بأعمال الشغب ودعماً للنظام.