موراليس يتهم الحكومة الانقلابية بالسعي لإقامة دعوى دولية ضده

الرئيس البوليفي المستقيل إيفو موراليس يتهم الحكومة الانقلابية بالسعي لإقامة دعوى دولية ضده، ويرى أن القوى المناهضة للديمقراطية وقادة ليبراليين هم من يقومون باختلاق هذه الدعوى.

  • موراليس يتهم الحكومة الانقلابية بالسعي لإقامة دعوى دولية ضده

اتهم الرئيس البوليفي المستقيل إيفو موراليس الحكومة الانقلابية بالسعي لإقامة دعوى دولية ضده.

واعتبر في تغريدة على تويتر أن القوى المناهضة للديمقراطية وقادة ليبراليين هم من يقومون باختلاق هذه الدعوى.

كما لفت الى أن الأمر نفسه حصل سابقاً مع رؤساء سابقين كالبرازيلي لولا دا سيلفا والارجنتينية كريستيان كيرشنر.

هذا وتستمر التظاهرات المؤيدة لموراليس ولاسيما في العاصمة لا باز. وقد شاركت حشود ضخمة من السكان الأصليين في جنازة ثلاثة أشخاص قتلوا على يد قوات الأمن التي حاولت إزالة حواجز أقامها أنصار موراليس في مدينة إل ألتو.

وكان موراليس أكد أنه يريد العودة إلى بلاده لكنه ينتظر تقديم ضمانات من المنظمات الدولية والمعارضة. كما أعرب عن استعداده لخوض انتخابات جديدة إذا وافقت المعارضة.

في المقابل، طالب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو من اعتبرهم "مشاركين في المخالفات أو التلاعب في التصويت" في انتخابات 20 تشرين الأول/أكتوبر في بوليفيا بالتنحي.

ورأى أنه يجب على السلطات البوليفية والأجهزة الأمنية أن "تحترم حقوق المتظاهرين السلميين"، داعياً الجمعية التشريعية في بوليفيا إلى دعم الجهود الرامية إلى محكمة انتخابية عليا تمهّد الطريق لانتخابات حرّة ونزيهة في أقرب وقت ممكن.