المرجعية الدينية في العراق تؤكّد ضرورة استجابة القوى السياسية للمطالب المُحقة للمحتجين

المرجعية الدينية في العراق تؤكد ضرورة حفاظ الاحتجاجات المطلبية على سلميتها وخلوها من العنف والتخريب وضرورة استجابة القوى السياسية للمطالب المحقة للمحتجين.

  • قوات الأمن تفتح الطريق الرئيسة إلى ميناء "أم قصر" في البصرة بعد محاولة متظاهرين إغلاقها
  • قوات الأمن تفتح الطريق الرئيسة إلى ميناء "أم قصر" في البصرة بعد محاولة متظاهرين إغلاقها

 

جددت المرجعية الدينية في العراق تأكيدها على ضرورة حفاظ الاحتجاجات المطلبية على سلميتها، وضرورة استجابة القوى السياسية للمطالب المُحقة للمحتجين.

وفي خطبة الجمعة في كربلاء، شدد ممثل المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي على ضرورة الإسراع في إنجاز قانون الانتخابات وقانون مفوضيتها، مشيرا إلى أن ذلك يمهد لتجاوز الأزمة الكبيرة التي تمرُ بها البلاد.

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون عدنان الأسدي أكد أن التدخل الدولي والإقليمي واضح في العراق، مشدداً على ضرورة إفشال المخطط الدولي الهادف إلى اشعال المنطقة من لبنان إلى العراق إلى إيران.

وقال في حديث مع الميادين إنه يراهن على الموقف الوطني لإفشال التدخلات الخارجية في العراق، داعياً إلى الحفاظ على الممتلكات والمنشآت العامة للدولة.

ميدانياً، أفاد مراسل الميادين بأنّ قوات الأمن العراقية فتحت الطريق الرئيسة إلى ميناء أم قصر في البصرة بعد محاولة متظاهرين إغلاقها. وأطلقت قوات الأمن في بغداد قنابل الدخان في محيط جسر السنك لإبعاد المتظاهرين عن مواقع التماس مع قوات مكافحة الشغب.

أما في كربلاء، منعت قوات الأمن المتظاهرين من الوصول إلى مبنى البلدية لتندلع مناوشات بين الطرفين بعدما رشق المتظاهرون عناصر الأمن بالحجارة.