بوتين: نشر الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى يشكّل تهديداً

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يؤكّد أنّ القوات المسلحة الروسية اكتسبت خبرةً قتاليةً ضرورية من عمليات مكافحة الإرهاب في سوريا.

  • بوتين يحذّر من نشر الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى

 

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنّ نشر الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى "أصبح تهديداً بعدانسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ".

 وأكّد بوتين أن موسكو تعزّز إمكاناتها العسكرية لا سيما في مجال إنتاج طائرات الإستطلاع والطائرات المسيّرة والروبوتات وأنظمة الليزر وغيرها، واصفاً برنامج التسلّح الروسي بـ "الناجح والمتفوّق".

وأعلن أن العملية العسكرية الروسية في سوريا كانت اختباراً جاداً لمهنية القوات المسلحة.

وخلال جلسة مجلس الأمن الروسي اليوم الجمعة، أشار بوتين إلى أنّ العملية ضد العصابات الإرهابية في سوريا كانت "اختبارًا جادًا لمهنية القوات المسلحة الروسية" التي اكتسبت خبرةً قتاليةً "ضروريةً في البناء العسكري اليوم ".

كذلك أكّد الرئيس الروسي أنّ هذه التجربة ستُستخدم وتحسَّن خلال التدريبات السنوية وعمليات التفتيش المفاجئة.

تجدر الإشارة إلى أن بوتين اعتبر قبل أيّام "أن تحرير 90 % من الأراضي السورية تمّ بعد بدء روسيا مكافحة الإرهاب فيها".

وفي وقت سابق، أعلن بوتين تعليق مشاركة بلاده في معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى INF رداً على القرار الأميركي بالانسحاب من المعاهدة.