جون بولتون: حررت حسابي على تويتر من سيطرة البيت الأبيض

مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب السابق يقول إن تويتر أعاد إليه حسابه الشخصي بعدما سيطر عليه البيت الأبيض، وذلك في أولى تغريداته منذ استقالته في أيلول/سبتمبر.

  • جون بولتون: حررت حسابي على تويتر من سيطرة البيت الأبيض (أ ف ب).

 

اتّهم مستشار الأمن القومي السابق للرئيس دونالد ترامب جون بولتون أمس الجمعة، البيت الأبيض بمنعه من الوصول إلى حسابه على تويتر منذ أن تمّت إقالته من منصبه بداية أيلول/سبتمبر.

وكتب بولتون "منذ استقالتي من منصبي بصفتي مستشاراً للأمن القومي، رفض البيت الأبيض أن يسمح لي مجدداً بالوصول إلى حسابي الشخصي على تويتر. خوفاً ممّا يمكن أن أقوله؟".

لكنّ البيت الأبيض رفض هذه الاتّهامات. وقالت المتحدّثة باسمه ستيفاني غريشام على قناة "فوكس نيوز بيزنس" مساء الجمعة "أحيانًا، وسأجعل والدي مثالًا على ذلك، لن يفهم شخص في عمر متقدّم أنّ كلّ ما عليه فعله هو الاتّصال بتويتر وإعادة ضبط كلمة المرور في حال تمّ نسيانها".

وأعلن بولتون عودته إلى تويتر، في رسالة كتب فيها "سعيد بالعودة إلى تويتر بعد أكثر من شهرين. شكراً لتويتر لالتزامه معاييره ولمنحي مجدداً (قدرة) التحكم بحسابي". وقال في تغريدة أخرى "لقد قمنا الآن بتحرير حساب Twitter ، الذي تم قمعه سابقاً بشكل غير عادل في أعقاب استقالتي كمستشار للأمن القومي. المزيد قادم". 

وقال مسؤول في الإدارة لوكالة "رويترز" إن البيت الأبيض لم يمنع بولتون من الوصول إلى حسابه الشخصي على تويتر، وليست لديه الوسائل التقنية التي تمكّنه من ذلك.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن  في العاشر من أيلول/سبتمبر الماضي،إقالة بولتون بشكل مفاجئ.  واشتكى ترامب سراً منذ فترة طويلة من أن جون بولتون على استعداد لإدخال الولايات المتحدة في حرب أخرى ولو عاد الأمر إلى بولتون لأدخلها في 4 حروب.