تجمع المهنيين السودانيين: تصريحات البرهان حول عدم تسليم البشير لمحكمة لاهاي غير مقبولة

"تجمع المهنيين السودانيين" يصف تصريحات رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان حول عدم تسليم الرئيس السابق عمر البشير لمحكمة لاهاي، بـ"غير المقبولة"، وينتقد كلامه حول الدعم الخليجي للسودان.

  • تجمع "المهنيين" يستنكر تصريحات البرهان حول البشير والدعم الخليجي

 

وصف "تجمع المهنيين" في السودان تصريحات رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، عن عدم تسليم الرئيس السابق عمر البشير لمحكمة لاهاي، بـ"غير المقبولة".

واعتبر التجمّع في بيان، أن "القرار بشأن محاكمة البشير عن جرائم دارفور لن يكون سوى ترجمة لما يرضي ذوي الضحايا والنازحين".

وأكد أنه "واجب على أعضاء مجلس السيادة وممثلي الشعب في السلطة الانتقالية أن يستصحبوا، في القول والفعل قيم ثورة ديسمبر الظافرة". وشدد على أن "مناصبهم قد أتت بها نضالات الجماهير ولا كبير على المراجعة والتقويم متى لزم الأمر".

ورداً على تصريح البرهان عن "الدعم السعودي والإماراتي منذ استقلال السودان"، قال التجمع الذي يعد أحد أبرز مكونات قوى "إعلان الحرية والتغيير"، إن "الشعب انتزع سيادته بيده عبر ثورة ديسمبر".

وأشار الى أن تصريح البرهان "ذاهل عن واقع الحال ومستغرب"، معتبراً أن "من يمثل سيادة السودانيين عليه أن لا يرسل مثل هذه التصريحات المجانية التي يدحضها التاريخ".

وكانت قوى "إعلان الحرية والتغيير"، قد أعلنت في 4 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، توافق جميع مكوناتها على تسليم البشير للمحكمة الجنائية، حال برأه القضاء السوداني.

وعزلت قيادة الجيش السوداني، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، البشير من الرئاسة، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.