وزارة الدفاع الروسية تكشف عن مخطط لهجوم كيميائي مفبرك في ريف إدلب

وزارة الدفاع الروسية تستند إلى إفادات قدمها سكان بلدة سرمد تشير إلى وصول ثلاث شاحنات محملة بحاويات مزودة بمواد كيميائية.

  • وزارة الدفاع الروسية تكشف عن مخطط لهجوم كيميائي مفبرك في ريف إدلب

 

كشفت وزارة الدفاع الروسية عن حصولها على معلومات تفيد بأن جبهة النصرة ومنظمة الخوذ البيضاء تسعيان إلى افتعال حادثة هجوم كيميائي في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب.

الدفاع الروسية واستنادًا إلى إفادات قدمها سكان بلدة سرمد أشارت إلى وصول ثلاث شاحنات محملة بحاويات مزودة بمواد كيميائية.

وإحدى الحاويات -بحسب الوزارة- تضم معدّات تلفزيونية حرفية وشظايا من ذخائر الطائرات والمدفعية تحمل علامات تصنيع روسية.

هذا وأكّد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف المعلومات بشأن الاستفزازات الوشيكة في إدلب، محذراً من سيناريو تعده مجموعة الخوذ البيضاء لتنفيذ استفزازات في إدلب.

كما أشار لافروف إلى أن لدى موسكو معلومات تفيد بإعداد الخوذ البيضاء لاستفزازات خلال فترة وشيكة في منطقة إدلب.

كذلك حث لافروف قيادات الكرد السوريين على تنفيذ التزاماتهم المتعلقة بالمذكرة الروسية التركية بشأن شمال شرق سوريا محذراً إياهم من الانخراط في ما وصفه ممارسات مريبة.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يتم كشف منظمة الخوذ البيضاء، ففي وقت سابق كشفت وزارة الدفاع الروسية أن مجموعة خاصة من المسلحين المدربين من قبل الشركة العسكرية البريطانية الخاصة "أوليفا" تخطط لتمثيل عملية إنقاذ لضحايا هجمات كيميائية تقوم بتجهيزها في إدلب، معلنةً أن تصرفات الدول الغربية في سوريا تهدف إلى "تفاقم الوضع في المنطقة وعرقلة عملية السلام".