الجيش السوري يعزز انتشاره على طريق الحسكة - حلب الدولي

الجيش السوري يتابع انتشاره على طريق الحسكة - حلب الدولي، ويصد هجوماً عنيفاً للقوات التركية ويسقط طائرة مسيّرة تابعة لها. بالتزامن، القوات الأميركية تنشر عشرات الآليات في منطقة رميلان بالقرب من حقول النفط، بعد سحبها من مواقعها في ريف الرقة الشمالي وريف الحسكة الغربي.

  • الجيش السوري يتابع تعزيز نقاط انتشاره في ريف الحسكة الشمالي وعلى طريق الحسكة- حلب الدولي

 

تابعت وحدات من الجيش السوري المنتشرة في ريف الحسكة الشمالي تعزيز نقاط انتشارها على طريق الحسكة- حلب الدولي ودخلت اليوم قرى الكوزلية وتل اللبن وأم الخير في ناحية تل تمر الغربي وثبتت عدداً من النقاط فيها.

وكانت وحدات من الجيش دخلت الأحد الماضي نقطة جديدة في غرب قرية عالية الحسين في الريف الغربي لناحية تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي، وذلك بغية تأمين التواصل البري بين وحدات الجيش في محافظتي الحسكة والرقة.

بالتزامن، صد الجيش السوري هجوماً عنيفاً للجيش التركي على قرية تل اللبن في محيط بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي.

كما أسقط الجيش طائرة مسيّرة تابعة تركية في قرية حامو جنوب شرق مدينة القامشلي بريف الحسكة الشمالي الشرقي.

انتشار أميركي قرب حقول النفط 

وفي السياق، نشرت قوات الجيش الأميركي في سوريا عشرات الآليات في منطقة رميلان بالقرب من حقول النفط، بعد سحبها من مواقعها في ريف الرقة الشمالي وريف الحسكة الغربي.

وأفادت وكالة "رووداو" الكردية للأنباء بأن "قافلة عسكرية أميركية مؤلفة من 80 جندياً ومعدات عسكرية مختلفة وصلت مدينة رميلان، في محافظة الحسكة".

وأشارت إلى أن "القوة العسكرية الأميركية تستقر في موقع قسرك العسكري شمال مدينة تل تمر، قريباً من الطريق الدولي، حيث وصلت القافلة لموقعها في مدينة الرميلان، وسط حراسة أمنية مشددة، لتستقر هناك".