الصدر يعلّق على استقالة عبد المهدي: ليست آخر ثمار الثورة

بعد استقالة رئيس الوزراء العراقي، زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر يدعو إلى وضع صناديق استفتاء في ساحات الإحتجاج وتعيين رئيس وزراء جديد.

  • الصدر يعلّق على استقالة عبد المهدي: ليست آخر ثمار الثورة

أصدر زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر بياناً عقب استقالة رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي معتبراً أنها أولى ثمار الثورة وليست آخرها.

ودعا الصدر إلى ترشيح 5 أشخاص لمنصب رئيس الوزراء ثمّ اختيار واحد من خلال استفتاء شعبي يقوم  على ووضع صناديق الإستفتاء في ساحات الإحتجاج متمنيّاً على الرئيس الجديد اختيار حكومته بعيداً عن الأحزاب والتكتلات والميليشيات والمحاصصات.

في السياق نفسه، نصح الصدر المتعاطفين معهم في البرلمان بعدم التدخل في تشكيل الحكومة إلا بالتصويت على أساس القناعة وصوت الشعب.

من ناحية أخرى، أشار الصدر إلى وجوب يجب تفعيل دور القضاء بعيداً عن مهاترات البرلمان الذي "لا يقل بعض الأعضاء فيه فساداً عن الحكومة".

 كذلك أقترح العمل على تأسيس مجلس لمكافحة الفساد يضم نخبة من القضاة الأكفّاء الذين يتحلون بالنزاهة والشجاعة.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الحكومة العراقي عادل عبد المهدي استقال اليوم الجمعة "من أجل السماح للبرلمان بإعادة النظر في خياراته وتسريع إنجاز ذلك"، على حدّ تعبيره.