وفد إسرائيلي في واشنطن لبحث اتفاق "عدم الاعتداء" مع دول الخليج

وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس يعلن عن وصول وفد إسرائيلي إلى واشنطن لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق "عدم اعتداء" مع دول الخليج.

 

  • كان كاتس قد أعلن أنه اجتمع بوزير خارجية إحدى الدول العربية على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة من دون تحديد هوية الوزير العربي

 

ذكرت قناة i24NEWS العبرية أن وفد إسرائيلي وصل إلى واشنطن أمس الإثنين، لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق "عدم اعتداء" مع دول الخليج وفق ما أعلنه وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس. وأشارت القناة إلى زيادة وتيرة التطبيع خلال الفترة الأخيرة بأشكال متعددة بين الإسرائيليين والعرب.

وقال كاتس في مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيلي إن "وفداً إسرائيلياً وصل إلى العاصمة الأميركية واشنطن لإجراء محادثات متطورة حول إمكانية التوصل لاتفاق عدم الاعتداء بين إسرائيل ودول الخليج"، مشيراً إلى أن "واشنطن تعمل مع دول الخليج لتحقيق ذلك". وأكد كاتس بأن الوفد الإسرائيلي يضم ممثلين عن وزارتي الخارجية والعدل ومجلس الأمن القومي والجيش.

لكن لم يوضح الوزير الإسرائيلي ما إذا كانت المحادثات ستقتصر على الجانب الأميركي أم ستشهد مشاركة مسؤولين بدول الخليج.

وبحسب القناة، كان يسرائيل كاتس قد أعلن في أيلول /سبتمبر المنصرم أنه اجتمع بوزير خارجية إحدى الدول العربية على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة من دون تحديد هوية الوزير العربي، وأن كاتس قد زار في تموز/ يوليو المنصرم، أبو ظبي، بحسب بيان له.

ولفتت القناة إلى أن وتيرة التطبيع زادت خلال الفترة الأخيرة بأشكال متعددة بين الإسرائيليين والعرب عبر مشاركات إسرائيلية في نشاطات رياضية وثقافية تقيمها دول عربية، ويذكر أنه باستثناء مصر والأردن لا تقيم الدول العربية علاقات دبلوماسية علنية مع إسرائيل.