لمتحف إسرائيلي.... رجل أعمال لبناني الأصل يتبرع بمقتنيات هتلر!

الرئيس الإسرائيلي رؤوبين رفلين، يستقبل رجل الأعمال السويسري من أصل لبناني عبد الله شاتيلا، الذي اشترى مقتنيات الزعيم النازي أدولف هتلر، وتبرع بها لمؤسسة "ياد فشيم" لتخليد ذكرى "ضحايا المحرقة".

  • رجل أعمال لبناني الأصل يتبرع بمقتنيات هتلر لمتحف إسرائيلي

تحدث موقع صحيفة "معاريف" عن استقبال الرئيس الإسرائيلي رؤوبين رفلين، اليوم الأحد، رجل الأعمال السويسري من أصل لبناني عبد الله شاتيلا، الذي اشترى مقتنيات الزعيم النازي أدولف هتلر، قبل أسبوعين، ومن ثم تبرّع بها لمؤسسة "ياد فشيم" لتخليد ذكرى "ضحايا المحرقة".

وقدّم الرئيس رفلين، الشكر لشاتيلا، وقال إن مساهمته "تعتبر مساهمة عظيمة للغاية خصوصاً أنها تأتي في وقت يحاول فيه أشخاص إنكار الحقائق التاريخية". مشيراً إلى أن "منح هذه المقتنيات لمؤسسة ياد فاشيم، سيساعد على نقل تراث الكارثة التي لحقت بأبناء الشعب اليهودي إلى الجيل الجديد".

 وأضاف الرئيس الإسرائيلي أن "عبد الله شاتيلا بعث رسالة واضحة للعالم أجمع، تبين كيف يجب أن نكافح عمليات الكراهية والتحريض ضد الآخرين، إنه عمل إنساني حقيقي". 

وإذّ أعرب شاتيلا عن شعوره بانفعال بالغ لزيارة "إسرائيل"، قال إنه "جدّ مسرور لذلك، وإنه لشرف عظيم بالنسبة له أن يتواجد في القدس"، مؤكداً أن هذه "الخطوة تبعث برسالة كبيرة للعالم، مفادها أن محرقة كهذه لن تتكرر ثانية".