طلاب جزائريون يتظاهرون ضد الانتخابات الرئاسية

استمرار تظاهرات الطلاب الجزائريون ضد الانتخابات الرئاسية، والشعار الأكثر ترديداً في الساحات "لا انتخابات مع العصابات".

  • الطلاب الجزائريون يتظاهرون قبل 48 ساعة من الانتخابات

 

تظاهر الآلاف من الطلاب الجزائريون اليوم في العاصمة الجزائرية ضد الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 كانون الأول/ديسمبر. 

وجاب المتظاهرون المحاور الرئيسية لوسط المدينة وصولاً إلى ساحة البريد المركزي، نقطة التقاء كل التظاهرات منذ انطلاق الحركة الاحتجاجية في 22 شباط/فبراير.

ووسط انتشار أمني كثيف، هتف الطلاب مطالبين بـ "دولة مدنية وليس عسكرية"، وكان الشعار الأكثر ترديداً في الساحات "لا انتخابات مع العصابات".

كما رفع العديد من المتظاهرين بطاقات حمراء كتب عليها "لا" للانتخابات و"شكرا"  للجزائريين المقيمين في الخارج الذين قاطعوا الاقتراع الرئاسي منذ بدايته السبت.

وبدت مراكز الاقتراع خارج البلاد، المفتوحة في السفارات والقنصليات الجزائرية، شبه خالية فيما كان قليل من الناخبين هدفاً لهتافات مهينة من معارضي الانتخابات كما في فرنسا.

وكانت قد فرقت الشرطة أمس الإثنين مسيرة عفوية لطلاب جامعات وثانويات تجمعوا ضد تظاهرة مؤيدة للانتخابات في وسط العاصمة الجزائرية.