القوات المسلحة اليمنية تسقط طائرة استطلاع سعودية

الدفاعات الجوية اليمنية تعلن عن إسقاط ثاني طائرة استطلاع للتحالف خلال 24 ساعة في صعدة شمال غرب اليمن، والعميد سريع يؤكد أن القوات اليمنية قادرة على "تنفيذ ضربات مزلزلة للعدو تشفي صدور اليمنيين".

  • القوات المسلحة اليمنية تسقط طائرة استطلاع سعودية

 

أعلنت الدفاعات الجوية اليمنية عن إسقاطها طائرة استطلاع مُسيرة تابعة لقوات التحالف السعودي ضد اليمن، في محافظة صعدة الحدودية مع السعودية.

وقال الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، إن "الدفاعات الجوية اليمنية تمكنت عصر اليوم، من إسقاط طائرة تجسسية في مربع الصوح قبالة نجران"، مؤكداً أنه تم "إسقاط الطائرة أثناء قيامها بأعمال عدائية".

ولم يوضح العميد سريع السلاح المستخدم في إسقاط الطائرة، مكتفياً بالقول إنه "مناسب".

وهذه الطائرة هي الثانية التي تتمكن حركة أنصار الله من إسقاطها خلال 24 ساعة، حيث أسقطت يوم أمس طائرة استطلاعية في منطقة الكسارة بمديرية كتاف شرق صعدة المحاذية لقطاع نجران جنوب غربي السعودية، سبقتها السبت، طائرة شرق جبل العلم في قطاع جيزان، بعد يومين من إعلانها إسقاط طائرة استطلاع أخرى شرق جحفان في القطاع ذاته.

وفي سياق منفصل، التقى العميد سريع اليوم في صنعاء بعدد من" العائدين إلى الصف الوطني، وبعدد من العائدين من أبناء المحافظات الجنوبية، مرحباً بهم بين إخوانهم الصامدين في مواجهة العدوان والمحتلين"، بحسب بيان صادر عن دائرة التوجيه المعنوي.

وأشار سريع إلى أن "أمام العائدين من المغرر بهم مهمة وطنية في توضيح الحقيقة لزملائهم، سواء ممن لازالوا يقفون في صف العدوان، أو ممن قد يقعون ضحايا تغرير العدوان"، لافتاً إلى أن عليهم الاستفادة من قرار العفو العام "باعتباره فرصة لمراجعة النفس وترك العدوان والعودة إلى جادة الصواب".

وشدد على أن القوات اليمنية قادرة على "تنفيذ ضربات مزلزلة للعدو تشفي صدور اليمنيين إذا لم يجنح للسلام ويوقف عدوانه وحصاره"، مشيراً إلى أن "حقائق العدوان اتضحت وتغيرت موازين القوى لصالح الشعب اليمني".