"وول ستريت جورنال": السعودية تسعى لتخفيف التوتر مع إيران

"وول ستريت جورنال" تقول إن السعودية تحاول مد جسور مع إيران وغيرها من أعدائها الإقليميين، وهي قلقة بشأن المخاطر التي يخلفها الصراع على اقتصادها الذي يعتمد على النفط.

  • "وول ستريت جورنال": السعودية تسعى لتخفيف التوتر مع إيران

 

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال"  إن "السعودية تحاول مد جسور مع إيران وغيرها من أعدائها الإقليميين، إذ أصبح المسؤولون في المملكة أكثر قلقاً بشأن المخاطر التي يخلفها الصراع على اقتصادها الذي يعتمد على النفط".  

ونقلت الصحيفة عن مسؤول سعودي قوله إن "هجمات (أرامكو) 14 أيلول/ سبتمبر شكلت نقطة تحوّل".

كما تحدثت "وول ستريت جورنال" عن الرسائل المتبادلة بين الرياض وطهران عبر الوسطاء، وأكدت المحادثات المباشرة بين السعوديين و"الحوثيين"، ونقلت عن مسؤول غربي قوله إنه هناك "وجود خط ساخن بين الجانبين للتقليل من الاشتباكات المحتملة". 

وقال مسؤول أميركي رفيع المستوى للصحيفة إن "السعوديين أدركوا أنه يجب عليهم فقط التخفيف من التحديات التي يواجهونها على جبهات متعددة".

من جهته، قال مسؤول سعودي آخر للصحيفة إن "السعودية مجبرة على التعامل مع إيران بالتزامن مع إدراج أرامكو في التداول، إذ بلغت قيمة الاكتتاب العام الأولى من شركة النفط العملاقة الأسبوع الماضي 1.7 تريليون دولار، وارتفعت أسهم أرامكو يوم الخميس لتصل خلال فترة وجيزة إلى الهدف الذي وضعه محمد بن سلمان وهو 2 تريليون دولار قبل إنهاء تداولات هذا اليوم".

الصحيفة الأميركية أشارت إلى "احتمال نشوب صراع أوسع مع إيران يعرض صادرات النفط السعودية للخطر، كما أن من شأنه إخافة المستثمرين الأجانب الذين تحتاجهم المملكة". 

في السياق نفسه، تنقل الصحيفة عن مسؤول سعودي إن "بلاده لا تثق بإيران لكنها تأمل على الأقل في التوصل إلى اتفاق لوقف أي هجمات محتملة في المستقبل".