الحشد الشعبي يتصدى لهجوم كبير لداعش جنوب الموصل

الحشد الشعبي يتصدى لهجوم كبير لداعش جنوب الموصل، والكتل البرلمانية تواصل مشاوراتها لتسمية رئيس للحكومة.

  • الحشد الشعبي يتصدى لهجوم كبير لداعش جنوب الموصل

 

أفاد مراسل الميادين بتصدي اللواء 44 في الحشد الشعبي لهجوم كبير لداعش جنوب الموصل.

وأضاف أن الهجوم حصل في قاطع عمليات الحضر، حيث وقعت مواجهات واشتباكات بين عناصر الحشد ومسلحي التنظيم، بعد أن حاصر عناصر الحشد نحو 15 من مسلحي داعش.

كما أفاد مراسلنا بأن قوة مشتركة من قيادة عمليات ديالى والقوة الخاصة وفوج الإسناد التابعة للقيادة وطبابة الحشد وهندسة ميدان الحشد والاستخبارات، نفذت عملية أمنية عسكرية لمطاردة وتعقب تنظيم داعش في حوض الثلاب (شمال شرق ديالى)، للقضاء على فلول داعش بالمحافظة.

 

كما شرع الحشد الشعبي والجيش العراقي، بعملية أمنية لملاحقة فلول داعش شرق الثرثار.

سياسياً، طرح الأسماء المتوقع ترشيحها لرئاسة الوزراء في العراق لا يزال مستمراً، لكن من دون توفر إجماع على أي شخصية من قبل الأطراف السياسية والشارع الذي وضع ضوابط عديدة  للقبول بالمرشح النهائي.

رئيس الحكومة العراقية المستقيل عادل عبد المهدي كان قد استنكر إدراج أسماء شخصيات عراقية لها دورها بمحاربة داعش في قوائم عقوبات دول لها علاقات واتفاقات مع العراق، كما استنكر إهانة متظاهرين عراقيين أعلاماً وصور قادة دول، رافضاً في المقابل إهانة متظاهرين أسماء وصوراً لشخصيات عراقية معروفة.

وكان مجلس الأمن الدولي قد عقد السبت جلسة رحّب خلالها الأعضاء بالحوار بين الحكومة والشعب العراقي، مؤكّدين على دعم استقلال وسيادة هذا البلد، ومعربين عن "القلق البالغ" حيال مقتل متظاهرين عراقيين عُزّل خلال التظاهرات.