هيئة شؤون الأسرى والمحررين: عام 2019.. استهداف غير مسبوق للأسيرات بتحويلهن للإعتقال الإداري

سلطات الاحتلال الإسرائيلية حولت اليوم الثلاثاء الأسيرة شذى حسن (20 عاما) من محافظة رام الله، إلى الاعتقال الإداري لمدة ثلاثة شهور، ليرتفع عدد الأسيرات المعتقلات إداريًا إلى أربع أسيرات.

  • أبو بكر: العام 2019 استهداف غير مسبوق للأسيرات بتحويلهن للإعتقال الإداري الجائر

 

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر اليوم الثلاثاء أن العام 2019 شهد استهدافاً واضحاً للأسيرات بتحويلهن للاعتقال الاداري التعسفي، واعتقالهن بدون تهمة وبذريعة الملف السري.

ولفت أبو بكر، إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية حولت اليوم الثلاثاء الأسيرة شذى حسن (20 عاما) من محافظة رام الله والبيرة، إلى الاعتقال الإداري لمدة ثلاثة شهور، ليرتفع عدد الأسيرات المعتقلات إداريًا إلى أربع أسيرات: الأسيرة آلاء البشير (23 عامًا) من قلقيلية، والأسيرة شروق البدن (25 عامًا) من بيت لحم، والأسيرة بشرى الطويل (26 عامًا) من رام الله، بالإضافة إلى الأسيرة شذى حسن (20 عامًا) من رام الله.

وأضاف أن "سلطات الاحتلال الإسرائيلي حوّلت محاكمها العسكرية إلى أداة سياسية لتعميق معاناة شعبنا وأسرانا، بغطاء من القضاء الإسرائيلي المتساوق بشكل كلي مع جهاز المخابرات الإسرائيلية وضباط السجون للتفنن في انتهاك القانون الدولي من خلال محاكم صورية وشكلية لا تتبع أصول المحاكمات أصلا".

يُشار إلى أن عدد الأسيرات في معتقلات الاحتلال، وصل إلى 42 أسيرة، بينهن 38 أسيرة في معتقل "الدامون" وأربع أسيرات في معتقل هشارون، بينهن أسيرة قاصر، وهي الأسيرة أفنان أبو سنينة (17 عامًا) من محافظة الخليل.

والجدير ذكره، أن الاحتلال اعتقل منذ بداية العام الجاري حتى نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر 110 أسيرات.