الرئيس عون لقادة الأجهزة الأمنية: لبنان يمرّ بأزمة غير مسبوقة في تاريخه

الرئيس اللبناني ميشال عون، يقول إن لبنان يمّر بأزمة غير مسبوقة في تاريخه، والمتحدث باسم الخارجية الفرنسية يشدّد على أن بلاده "ليس لها أن تقرر تكوين الحكومة اللبنانية المستقبلية".

  • عون لقادة الأجهزة الأمنية: كونوا يقيظين لمعالجة أي خلل أمني

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، إن لبنان يمّر بأزمة غير مسبوقة في تاريخه، آملا أن "يبدأ الوضع بالتحسن تدريجياً مع الحكومة الجديدة".

ونوّه الرئيس عون بعد لقائه قادة الأجهزة الأمنية في قصر بعبدا،  بالجهود التي تبذلها القوى الأمنية "من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار في لبنان"، ودعاها إلى "التيقّظ لمكافحة أي خلل أمني". 

بدوره، أشار قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون إلى أن الجيش سيستمرُّ في تحمل مسؤولياته وفي حرصه على السلم الأهلي ومنع الفتن مهما كانت التضحيات.

ولفت المدير العام للأمن العام اللواء عبّاس إبراهيم، إلى "أنّنا سنبقى سدّاً منيعاً في مواجهة الأخطار والتحديات التي لا تزال تستوطن وطننا وتهدّده".

وتوجّه اللواء إبراهيم للرئيس عون بالقول: "سنعمل بكل إمكاناتنا، ووفاءً لقسمنا وتحت رعايتكم ورعاية السلطة التنفيذية، لحماية لبنان وشعبه وسلمه الأهلي، وصون استقراره الوطني العام".

وزير الدفاع اللبناني الياس بو صعب، قال بدوره بعد لقاء عون، إنّ للمؤسسة العسكرية خصوصيّتها، معتبراً أن الأيام الماضية كانت أكبر دليل على حاجة جهوزيّة الجيش اللبناني وضباطه.

حزب الله: ندعم حكومة كفاءات واختصاصيين نظيفي الكفِّ 

في غضون ذلك، أكد البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي، ضرورةَ تأليف الحكومةِ سريعاً وذلك خلال استقباله وفداً من حزب الله مهنئاً بالأعياد المجيدة.

الوفد الذي ترأسه مسؤول منطقة جبل لبنان والشمال الشيخ محمد عمرو، شدّد على دعم حكومة كفاءات واختصاصيين نظيفي الكفِّ همُّها إنقاذُ الوطن.

وأشار الشيخ عمرو إلى أن "التأليف سيكون سريعاً لكن ليس متسرعاً"، مؤكداً أن الوقت لا زال مبكراً لطرح الاسماء.

الخارجية الفرنسية: ندعو إلى حكومة فعّالة تتخذ إجراءات سريعة

على خطٍّ موازٍ، قال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية إن بلاده "ليس لها أن تقرر تكوين الحكومة اللبنانية المستقبلية"، وذلك رداً على سؤال حول موقف فرنسا من "احتمال أن تكون الحكومة اللبنانية حكومة يدعمها حزب الله".

ودعا المتحدث إلى "تشكيل حكومة فعالة تتخذ بسرعة القرارات اللازمة لتلبية مطالب الشعب اللبناني".

وأضاف أن مجموعة الدعم الدولي التي اجتمعت في باريس أكدت على "الحاجة إلى تشكيل حكومة جديدة بسرعة لتنفيذ الإصلاحات الضرورية وخاصة الاقتصادية لمواجهة التحديات التي تواجه البلاد".

وتابع "مجموعة الدعم الدولي أكدت استعداد المجتمع الدولي لمرافقة لبنان على هذا الطريق".