انتهاء المناورات المشتركة بين إيران روسيا والصين شمال المحيط الهندي

انتهاء المناورات البحرية المشتركة بين إيران وروسيا والصين شمال المحيط الهندي والتي استمرت 4 أيام. ورئیس هیئة أرکان القوات المسلحة الإیرانیة المشتركة اللواء محمد باقري يؤكد أن القوات المسلحة الإيرانية "سترد بشكل حازم على أي خطأ أو مغامرة يرتكبها أعداء إيران".

  • بحارة إيرانيين يحيون الفرقاطة البحرية نيوستراشيمي "ياروسلاف مودري" أثناء رسوها في تشابهار على خليج عُمان (أ ف ب)

أعلنت إيران عن انتهاء المناورات البحرية المشتركة بين إيران وروسيا والصين  بعرض عسكري شمال المحيط الهندي شاركت فيه مدمرات إيرانية، وقاذفات صواريخ وقد شارك في المراسم الختامية قائد البحرية الإيرانية الجنرال حسين خانزاده وعدد من المسؤولين العسكريين.

المناورات البحرية المشتركة جرت في منطقة استراتيجية، وحملت أهدافاً أبعد من مجرد تدريب على مواجهة القراصنة، بل وجّهت رسائلها الرئيسية باتجاه أميركا وحلفائها في المنطقة.

وزارة الدفاع الروسية كانت قد أعلنت من جهتها أن المناورات ستستمر 4 أيّام.

وأضافت أن المناورات الثلاثية التي تجري لأول مرة تحاكي تحرير سفينة محتجزة من قبل قراصنة، لافتة إلى أن ثلاث سفن تابعة لأسطول بحر البلطيق الروسي تشارك في المناورات الثلاثية.

رئیس هیئة أرکان القوات المسلحة الإیرانیة المشتركة اللواء محمد باقري أكد أن القوات المسلحة الإيرانية "سترد بشكل حازم على أي خطأ أو مغامرة يرتكبها أعداء إيران".

وأشار باقري إلى أن "أعداء إيران بقيادة أميركا وإسرائيل محبطون من هزيمة مشروع الفتنة الأخير، من خلال أعمال الشغب التي شهدتها إيران أخيراً".

قائد البحرية الإيرانية الجنرال حسين خانزاده، وخلال المناورات أكد من جهته أن "أميركا تلقت مؤشرات تفيد بأن جولاتها في المنطقة انتهت".

وخلال مؤتمر صحافي له أكد خانزادة أن "أمن المنطقة لا يتحقق إلا بأيادي أبنائها".

  • وكالة "إرنا" تنشر صوراً للمناورات البحرية الإيرانية الروسية الصينية المشتركة
  • .
  • .
  • .

 

ظريف يؤكد من موسكو  أهمية العلاقات الاستراتيجية بين البلدين

وفي السياق، شدد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على أن المناورات الأخيرة أثبتت أن جميع البلدان القوية في العالم لا توافق على الأعمال المثيرة للتوتر في المنطقة.

وقال ظريف في تغريدة له على تويتر إن "تدريباتنا العسكرية المشتركة في بحر عُمان- المحيط الهندي مع شركائنا الروس والصينيين توضح التزامنا الأوسع بتأمين المجاري المائية الحيوية".

وأضاف "لطالما أبدت إيران استعدادها للعمل مع جيراننا لتأمين الخليج  - أمل هرمز للسلام على الطاولة الآن".

ظريف الذي بدأ زيارة إلى موسكو أكد أن العلاقات استراتيجية مع روسيا وتستلزم مشاورات مستمرة حول قضايا المنطقة والعالم.