"إسرائيل" تخصم ملايين الدولارات من عائدات الضرائب المستحقة للفلسطينيين

مجلس الوزراء الإسرائيلي للشؤون السياسية والأمنية أو ما يسمى بـ "الكابينيت" يصادق على قرار يقضي بخصم نحو 45 مليون دولار شهرياً من عائدات الضرائب المستحقة للسلطة الفلسطينية.


  • "إسرائيل" تتذرع بأن هذه الأموال تدفع مخصصات للأسرى وعائلات الشهداء

 

صادق مجلس الوزراء الإسرائيلي للشؤون السياسية والأمنية "الكابينيت" على قرار يقضي بخصم نحو 45 مليون دولار شهرياً من عائدات الضرائب المستحقة للسلطة الفلسطينية.

الإعلام الإسرائيلي أفاد بأن المصادقة جاءت بناء على مقترح تقدم به وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت وتتذرع تل أبيب بأن هذه الأموال تدفع رواتب ومخصصات للأسرى ولعائلات  الفلسطينيين الذين استشهدوا في عمليات ضد "إسرائيل".

يذكر أنه في تموز/ يوليو 2018، أقر الكنيست قانونا يجيز للسلطات الإسرائيلية اقتطاع مبالغ مالية من عائدات الضرائب التي تجبيها إسرائيل لصالح السلطة الفلسطينية، بذريعة أن السلطة تحول معاشات شهرية لعائلات الشهداء والأسرى، علما أن "إسرائيل" سلبت منذ تشريع القانون نحو 500 مليون شيكل من عائدات الضرائب.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أكد في أكثر من مناسبة، "سنبقى أوفياء لعائلات الشهداء والأسرى وسنواصل دفع مخصصاتهم، ولو بقي لدينا قرش واحد سنصرفه لهم".

 وفي شهر شباط/ فبراير الماضي أفادت مراسلة الميادين أن "سلطات الاحتلال الإسرائيلي سعت لاقتطاع مبلغ 70 مليون دولار من أموال المقاصة المستحقة للسلطة، وهي ما تعتبره مجموع ما تدفعه السلطة رواتب للأسرى والشهداء، السلطة الفلسطينية اعتبرت التهديدات الإسرائيلية سرقة وابتزازاً سياسياً.