حرس الثورة الإيراني يؤكد أنه سينتقم لدماء سليماني والشهداء

حرس الثورة في إيران يؤكد أنه سينتقم بشدّة لدماء الشهداء وسيكمل طريق اللواء سليماني بقوة وعزم. المتحدث باسم أمانة المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني كيوان خسروي يقول إن المجلس سيعلن موقفه بعد ساعات قليلة.

  • حرس الثورة في إيران: اللواء سليماني ليس فرداً وحسب بل هو مدرسة لن تنضب

أصدر حرس الثورة في إيران بيان تعزية باستشهاد قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني ورفاقه الشهداء في العدوان الأميركي الأخير في بغداد. واعتبر حرس الثورة أن اغتيال اللواء سليماني يأتي "في ظروف مُنيَ فيها الأعداء بالهزائم المتتالية في المنطقة"، مؤكداً استمرار نهج الشهيد والانتقام لدمائه الزكية. 

وذكر البيان أن اللواء سليماني ليس فرداً وحسب، بل هو مدرسة لن تنضب، مركزاً على أنه "من اليوم وصاعداً ستترجم معاني هذه المدرسة أكثر في جغرافية الهيمنة والوجود غير القانوني والاستعماري في أقصى نقاط العالم". 

وأكد حرس الثورة أنه سينتقم بشدّة لدماء الشهداء وسيكمل طريق اللواء سليماني بقوة وعزم أكثر من السابق على جبهة المقاومة الإسلامية. 

من جهته، أكد المتحدث باسم أمانة المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني كيوان خسروي أنه وخلال الساعات القليلة المقبلة سيتم الإعلان عن موقف المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني حيال الاعتداء الأميركي واستهداف سيارة اللواء قاسم سليماني في بغداد الذي أدى إلى استشهاده ورفاقه. 

ولفت إلى أن الحكومة الأميركية تتحمل العواقب القانونية والسياسية والعسكرية والأمنية لهذه الجريمة، "وستتحمل واشنطن تكاليف باهظة أكبر بكثير من الإنجازات الوهمية لهذه الخطوة العمياء". 

وشدد خسروي على أن الحسابات الأميركية لطالما كانت مخطئة، "وستدرك واشنطن اليوم أن المقاومة لا تستند على شخص واحد بل هي شجرة مثمرة وستكمل طريقها بقوة وقدرة".