أنباء عن ارتقاء 5 شهداء في غارة جديدة استهدفت قافلة للحشد شمالي بغداد

مراسل الميادين في بغداد يفيد بأنّ طائرة مسيرة نفذت غارة على هدف متحرك في التاجي شمالي العاصمة العراقية بغداد. والتحالف بقيادة واشنطن يقول "لم ننفذ ضربات جوية قرب معسكر التاجي شمالي بغداد في الأيام القليلة الماضية".

  • استهداف جوي يطال قافلة مؤلفة من سيارتين شمالي العاصمة بغداد

أفاد مراسل الميادين في العراق باستشهاد 5 من عناصر كتائب الإمام علي التابعة للحشد الشعبي، من جراء غارة جوية شنتها طائرةٌ مسيرةٌ استهدفت قافلة في منطقة التاجي شمالي العاصمة بغداد.

وأكد مراسلنا أن لا صحة للأنباء المتداولة عن استشهاد القيادي في الحشد شبل الزيدي".

التحالف الأميركي قال من جهته "لم ننفذ ضربات جوية قرب معسكر التاجي شمالي بغداد في الأيام القليلة الماضية".

يأتي ذلك بعد استشهاد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس وقائد قوة القدس قاسم سليماني، أمس الجمعة، بقصف صاروخي أميركي قرب مطار بغداد الدولي.

وقد أفاد مراسل الميادين باستشهاد محمد رضا الجابري مسؤول تشريفات هيئة الحشد الشعبي في العدوان، وأوضح أن قصفاً وهمياً نفّذ بصواريخ كاتيوشا استهدف موقعاً عسكرياً في محيط مطار بغداد، وأن طائرات مروحية أميركية نفذت غارات في محيط مطار بغداد عقب سماع اصوات قصف وهمي للصواريخ. 

وأوضح السفير الإيراني في العراق أن حوالى الواحدة فجراً تعرضت سيارتا سليماني والمهندس لهجوم صاروخي أميركي في بغداد، كاشفاً أن الهجوم أدى إلى استشهاد الركاب العشرة جميعهم.