الصدر يدعو إلى إغلاق قواعد القوات الأميركية وطردها بصورة مذلة من العراق

زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يدعو فصائل المقاومة داخل وخارج العراق إلى عقد اجتماع فوري، ويشير إلى وجوب إغلاق السفارة الأميركية والقواعد الأميركية في العراق.

  • الصدر دعا إلى تجريم التواصل مع ​الحكومة الأميركية​ وإلغاء التعامل معها بشتى الأشكال

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم السبت، فصائل المقاومة داخل وخارج العراق إلى عقد اجتماع فوري.

وأشار الصدر في بيان، إلى وجوب إلغاء الاتفاقية الأمنية مع ​الولايات المتحدة وإغلاق السفارة الأميركية والقواعد الأميركية وطردها من العراق بصورة مذلة، داعياً إلى "تجريم التواصل مع الحكومة الأميركية والمعاقبة على هذا الأمر".

وقال "ما وردني من نقاط يجب التصويت عليها في البرلمان بما يخص التواجد الأميركي في العراق، أعتبره رداً هزيلاً لا يفي أمام الانتهاك الأميركي للسيادة العراقية والتصعيد الإقليمي وإعلانه العداء للدين والمذهب".

الصدر تحدّث عن "إسناد الجيش العراقي والقوات الأمنية بالمقاومة الوطنية المنضبطة لحماية سيادة العراق"، مشيراً إلى "حماية السفارات الأخرى في العراق والى مقاطعة المنتجات الأميركية".

وتابع:  "إذا لم يقم البرلمان بذلك فلنا تصرّف أكبر".

من جهته، قال الأمين العام لحركة النجباء الشيخ أكرم الكعبي "بعزيمة وعقيدة واستعداد وجهوزية نحو نحو أفواج المقاومة الدولية".

وأضاف "شكراً للسيد مقتدى الصدر شكراً للمقاومة شكراً للنواب الشجعان والخزي والعار لنواب الذلة والمهانة".

  • .