كتائب حزب الله تدعو إلى تجنّب الانفعالات لتحقيق طرد الأميركيّين من العراق

كتائب حزب الله العراق تدعو إلى تجنب الانفعالات لتحقيق نتائج مرجوة وطرد الأميركيين وأتباعه من العراق. وزعيم التيار الصدري يدعو إلى عدم البدء بالعمل العسكري إلى حين استنفاد جميع الطرق السياسية والبرلمانية والدولية.

  • كتائب حزبِ الله تدعو إلى تجنّبِ الانفعالات لتحقيق طرد الأميركيّين من العراق

دعت كتائب حزب الله العراق إلى تجنب الانفعالات لتحقيق أفضل النتائج المرجوة وفي مقدمتها "طرد العدو الأميركي وأتباعه ".

وجددت كتائب حزب الله العراق في بيان تأكيدها حفظ سيادة البلاد ودماء أبناء العراق، وسلامة قواته الأمنية، قائلة إن "حسابات الرد باتت اليوم أكثر إلحاحاً وتعقيداً ما يستوجب من العراقيين العمل بتوقيتات دقيقة لا تترك ثغرات تخدم الأعداء".

وقال مسؤول المكتب العسكري لكتائب حزب الله العراق إن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لا يدرك معنى حرب الاستنزاف التي سنخوضها ضد الوجود الأميركي، ولا يدرك الكلفة الباهظة التي سيدفعها فرعونه ترامب. 

وأضاف "لا أساس لادعاء الأميركيين بتلقي الجهاديين أوامر بعدم التعرض لمصالحهم". 

كما أكد أن "باب الجهاد ضد الغزاة لا يمكن لأحد غلقه أياً كان، وسنكشف عن أي عمل عسكري نقوم به".

رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض قال خلال مراسم تأبين الشهيدين سليماني والمهندس في بيت المرشد الإيراني السيد علي خامنئي، "سنواصل مسير الشهيدين"، مضيفاً "لقد صنع الشهداء صنعوا نصراً على الإرهاب وعلى داعش وسنبقى نذكرهم ونتشكرهم دائماً".

زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعا الفصائل العراقية إلى التأني والصبر وعدم البدء بالعمل العسكري إلى حين استنفاد جميع الطرق السياسية والبرلمانية والدولية.

وأكد الصدر في بيان على صفحته على تويتر  "السعي الحثيث لإنهاء وجود المحتل وكبح جماح سيطرته وتدخله في الشأن العراقي".

ونصح بغلق مقار الحشد الشعبي كافة، "لكي لا تكون هدفاً للاستكبار العالمي"، داعياً إلى الإسراع في تأليف حكومة صالحة قوية تعيد إلى العراق هيبته واستقلاليته.

ولفت الصدر إلى وجوب الإسراع بتأليف حكومة قوية تعيد للعراق هيبته واستقلاليته، داعياً المتظاهرين إلى "كفّ العناد"، حتى لا يضيع العراق. 

مصدر عراقي مسؤول قال للميادين إن مستوى معيناً في الدولة كان على علم بمسارات الصواريخ.

إلى ذلك، قال الناطق الرسمي باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء عبد الكريم خلف إن الحكومة العراقية أنذرت القيادات العسكرية العراقية لاتخاذ الاحتياطات اللازمة بعد تلقيها رسالة شفوية من قبل إيران بشأن بدء عملية الرد على اغتيال قائد قوة القدس الفريق قاسم سليماني.

ولفت عبد الكريم إلى عدم وجود خسائر بشرية لدى الجانب العراقي.

أمين عام "عصائب أهل الحق" الشيخ قيس الخزعلي توعّد الأميركيين أمس الأربعاء بأن الردّ على على اغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس سيكون "أكبر" من ردّ الإيرانيين، قائلاً "الآن حان وقت الرد العراقي الأولي على اغتيال القائد الشهيد المهندس". فيما أكدت "حركة النجباء" أن الثأر للشهيدين سليماني والمهندس "قادم لا محالة".