القضاء اللبناني يمنع غصن من السفر ويطلب ملفه من طوكيو

القضاء اللبناني يقرر منع رجل الأعمال كارلوس غصن من السفر خارج البلاد ويطلب ملفه من اليابان.

  • تركت النيابة العامة اللبنانية غصن بسند إقامة على أن يبقى ممنوعاً من السفر (أ ف ب)

قرر القضاء اللبناني اليوم الخميس، منع رجل الأعمال كارلوس غصن من السفر خارج البلاد، وطلب ملفه من اليابان، بعد الاستماع إليه بشأن "النشرة الحمراء" الصادرة بحقه عن الانتربول، إثر فراره من اليابان.

واستمعت النيابة العامة التمييزية اللبنانية إلى غصن حول مسألتي "النشرة الحمراء" وإخبار تقدم به ثلاثة محامين إلى القضاء قبل أيام بشأن زيارته الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 2008.

ومنعت النيابة العامة، وفق ما قال مصدر قضائي لبناني، غصن من السفر وطلبت الحصول على ملفه من السلطات اليابانية، في مهلة أقصاها أربعين يوماً.

وبحسب مصدر قضائي آخر، تركت النيابة العامة غصن بسند إقامة، على أن يبقى ممنوعاً من السفر إلى حين ورود ملفه القضائي من اليابان.

وبناء على مضمون الملف، إذا تبين أن الجرائم المتهم بها في اليابان تستوجب ملاحقته في لبنان، فستتم محاكمته، وإذا كانت لا تستوجب الملاحقة وفق القوانين اللبنانية، عندها يُترك حراً.

واعتبر غصن أن منعه من السفر "إجراء روتيني"، موضحاً أنه لا يخطط أساساً لمغادرة لبنان، حيث سلّم جواز سفره الفرنسي الذي استخدمه للدخول إلى لبنان إلى السلطات القضائية.

وكان وزير العدل اللبناني ألبرت سرحان، أعلن أن النيابة العامة التمييزية تسلّمت ما يعرف بـ"النشرة الحمراء" من الإنتربول حول ملفّ المدير التنفيذيّ السابق لمجموعة رينو-نيسان كارلوس غصن. 

وأعلن غصن في 31 كانون الأول/ديسمبر الماضي أنه موجود في لبنان بعدما غادر اليابان، حيث كان يخضع لإقامة جبرية بعد اتهامه بارتكاب مخالفات مالية.