"حماس": تصريحات بينيت حول "المنطقة ج" استمرار في سياسة التطهير العرقي

المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، يرى أن تصريحات وزير الأمن الإسرائيلي نفتالي بينت حول "المنطقة ج" استمرار لسياسة التطهير العرقي، ويدعو السلطة الفلسطينية إلى إيقاف التنسيق الأمني مع الإحتلال.

  • حماس: العدوان المتواصل على أرض الضفة الغربية، يتطلب موقفاً فلسطينياً جماعياً

اعتبر المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حازم قاسم، أن تصريحات وزير الأمن الإسرائيلي نفتالي بينت، حول نيته تسريع الاستيطان فيما يسمى "مناطق ج" بالضفة الغربية، هي "استمرار لسياسة التطهير العرقي التي مارسها المشروع الصهيوني منذ انطلاقه".

ورأى قاسم في بيان، أن هذه التصريحات المصحوبة بالسلوك الاستعماري الاحتلالي "هي جزء من الحرب المفتوحة التي يشنها الكيان الإسرائيلي على شعبنا مدعوماً بمواقف الإدارة الأميركية".

وأشار إلى أن هذا العدوان المتواصل على أرض الضفة الغربية، يتطلب موقفاً فلسطينياً جماعياً لتصعيد مقاومة شاملة في الضفة، داعياً السلطة الفلسطينية إلى "إيقاف تنسيقها الأمني مع جيش الاحتلال، وملاحقتها لكل أشكال المقاومة".

وتابع: "شعبنا سيقاتل حتى طرد الاحتلال وأدواته الاستعمارية الاستيطانية من كامل الأرض الفلسطينية، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس".