موراليس: من حق الشعب الدفاع عن نفسه إذا قامت الحكومة الجديدة بمهاجمته

الرئيس البوليفي السابق يدافع من الأرجنتين عن دعوته لتشكيل فصائل مسلحة، ويشير إلى أنه من حق الناس الدفاع عن أنفسهم إذا قامت الحكومة الجديدة بمهاجمتهم.

  • موراليس: من حق الشعب الدفاع عن نفسه إذا قامت الحكومة الجديدة بمهاجمته

دافع الرئيس البوليفي السابق إيفو موراليس عن الدعوة لتشكيل "فصائل مسلحة"، والتي طرحها في تسجيل صوتي تمّ تسريبه وبثّه عبر الإذاعة العامة.

ونقلت  وكالة رويترز  عن موراليس تصريحات أدلى بها ليل أمس الأحد في الأرجنتين حيث يعيش في المنفى، أكد فيها أن الصوت الذي سُمع في الإذاعة البوليفية يدعو لتشكيل فصائل مسلحة "مثل الحال في فنزويلا" كان صوته.

وأشار موراليس إلى أن من حق الناس الدفاع عن أنفسهم إذا قامت الحكومة الجديدة بمهاجمتهم، موضحاً أنه لم يقصد التسلّح ببنادق، بل كان يشير إلى جماعات الدفاع عن المواطنين التي كانت موجودة دائماً.

وقال "أحياناً يطلق على هذه الجماعات إسم ميليشيات، وفي أحيان أخرى يطلق عليها اسم اتحاد أمني أو اتحاد للشرطة، وفي مناطق أخرى يطلق عليها اسم الحرس الأهلي، وهذا ليس شيئاً جديداً".

موراليس رأى أنه "لو كانت القوات المسلحة في بوليفيا تطلق النار على الناس وتقتلهم فمن حق الشعب تنظيم أمنه"، موضحاً "لا نتحدث عن أسلحة وإنما شيء أشبه بالمقاليع".

يذكر أن موراليس أعلن في الـ 10 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019 استقالته من رئاسة بوليفيا، التي جاءت على خلفية ضغوط من المعارضة، ودعوات من الجيش، واستجابة لموجة احتجاجات اجتاحت الشارع البوليفي الذي عارض نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة، التي منحت موراليس ولاية رابعة.