المشّاط: الدفاع عن النفس حق مشروع لليمن مع استمرار العدوان والحصار

رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشّاط يؤكد خلال لقائه سفراء الاتحاد الأوروبي وفرنسا وهولندا أنّ الدفاع عن النفس حق مشروع لبلاده "طالما استمر العدوان والحصار ". 

  • المشاط: استمرار إغلاق مطار صنعاء واحتجاز سفن النفط والغذاء لا يعبر عن نوايا صادقة

بحث رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المَشّاط اليوم الإثنين مع سفراء الاتحاد الأوروبي وفرنسا وهولندا، الوضع الإنساني المتدهور من جراء العدوان والحصار وسبل تحسين آليات توزيع المساعدات الإنسانية وضمان وصولها إلى مستحقيها.  

 المشّاط اعتبر خلال لقائه كل من سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن هانس جروندبرج، وسفير فرنسا كرستيان دي تستو، وسفير هولندا إيرما فان ديورن، بالإضافة إلى نائب سفير الاتحاد الأوروبي ريكارد فيلا، أنّ جهود السلام "تحتاج إلى نوايا صادقة من جميع الأطراف".

وفي هذا السياق أكد المشّاط أنّ استمرار إغلاق مطار صنعاء واحتجاز سفن النفط والغذاء "لا يعبر عن نوايا صادقة لتهيئة الأجواء للوصول إلى سلام حقيقي وعادل". 

كما أعرب رئيس المجلس السياسي الأعلى عن امتنانه لجهود الاتحاد الأوروبي "الساعية لوقف العدوان على اليمن والوصول إلى حل سياسي شامل"، مشدداً على أنّ الدفاع عن النفس حق مشروع لبلاده "طالما استمر العدوان والحصار ".