سقوط 3 صواريخ قرب السفارة الأميركية في بغداد وعبد المهدي يدعو إلى فتح تحقيق

مراسل الميادين يفيد بسقوط 3 صواريخ كاتيوشا في منطقة البحيرة الواقعة بين السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء ببغداد وضفاف نهر دجلة.

  • سقوط 3 صواريخ قرب السفارة الأميركية في بغداد

أفاد مراسل الميادين بسقوط 3 صواريخ كاتيوشا في منطقة البحيرة الواقعة بين السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء ببغداد وضفاف نهر دجلة.

وإثر القصف انطفأ جزء من منظومة الكهرباء الخاصة بالسفارة كإجراء أمني، وفق ما أوضح  مراسلنا.

رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي دعا إلى فتح تحقيق بشأن استهداف السفارة الأميركية في بغداد.

من جهته، قال الناطق باسم القوات المسلحة العراقية اللواء عبد الكريم خلف إن عبد المهدي دان بأشد العبارات استهداف السفارة، عادا ذلك جريمة تتعرض لها بعثة دبلوماسية على أرض العراق.

وأفاد مراسل الميادين بأن الرئيس العراقي برهم صالح قد يلغي سفره إلى دافوس بسبب التطورات السياسية في بلاده.

ودعا نائب رئيس مجلس النواب العراقي حسن كريم الكعبي المسؤولين العراقيين إلى مقاطعة المسؤولين الأميركيين في منتدى دافوس.

وفي سياق التطورات الميدانية، ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أنه قُتل 4 متظاهرين عراقيين في بغداد على إثر مواجهات مع قوات الأمن في عدد من النقاط أبرزها ساحة الطيران في بغداد.

  • مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن في عدد من النقاط (أ ف ب)

وكانت قيادة العمليات أشارت إلى أن عدداً من مثيري العنف اقتلعوا حجارة الأرصفة ورموا بها القوات المكلفة حماية المتظاهرين. يأتي ذلك فيما خول مجلس الأمن الوطني القوات الأمنية العراقية حق اعتقال من يقطع الطرق ويغلق الدوائر.

كما أعلنت قيادة عمليات بغداد، أمس الإثنين، عن فتح جميع الطرق التي "حاولت المجاميع العنفية"  غلقها، مقدمة شكرها لجهود المتظاهرين السلميين الذين ساهموا ودعموا القوات الأمنية في فتح الطرق كافة ومنع غلقها. وأفاد مصدر طبي عن مقتل متظاهر في العاصمة العراقية بغداد.