"سي أن أن" عن القيادة المركزية الأميركية: جنود إضافيون أصيبوا بالضربة الإيرانية لقاعدة عين الأسد

القيادة المركزية الأميركية تعلن عن إصابة جنود إضافيين بالضربة الصاروخية الإيرانية على قاعدة عين الأسد، وتوضح أن تحديد إصابات أخرى ممكن في المستقبل.

  • القيادة المركزية الأميركية: جنود إضافيون أصيبوا بالضربة الإيرانية لقاعدة عين الأسد

نقلت قناة "سي أن أن" الأميركية عن القيادة المركزية الأميركية أن جنوداً أميركيين إضافيين، نُقلوا إلى ألمانيا لتلقي العلاج بعد إصابتهم في القصف الإيراني على قاعدة عين الأسد الجوية في العراق.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية النقيب بيل أوربان، إنه "مع استمرار العلاج الطبي، تم تحديد أعضاء إضافيين في الخدمة على أنهم يعانون من إصابات محتملة"، موضحاً أنه "ونظراً لطبيعة الإصابات التي لوحظت بالفعل، فمن الممكن تحديد إصابات إضافية في المستقبل".

وكانت القيادة المركزية قد أعلنت الخميس الماضي، أن 11 جندياً من القوات الأميركية قد أصيبوا بالهجوم الإيراني في 8 كانون الثاني/يناير على قاعدة عين الأسد الجوية، وأن "العديد منهم خضعوا للعلاج من أعراض الارتجاج الناتجة عن الانفجار، وما زالوا يخضعون لتقييم حالتهم الصحية".